الرئيسية / صحة / البلوغ المتأخر مرتبط بهشاشة العظام وضعفها

البلوغ المتأخر مرتبط بهشاشة العظام وضعفها

البلوغ المتأخر مرتبط بهشاشة العظام وضعفها

لندن- أ ش أ:

أظهر بحث جديد أن سن الشخص عند البلوغ قد يؤثر على قوة عظامه في وقت لاحق من الحياة.

وقال الباحث الرئيسي أحمد الحكيم، أحد الباحثين بجامعة بريستول – في بيان صحفي-، "يضيف بحثنا بأن الأطفال الذين ينضجون في وقت لاحق قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالكسور أثناء نموهم. وقد يزيد لديهم أيضًا خطر الإصابة بهشاشة العظام في حالة هشاشة العظام في وقت لاحق من العمر".

وقام الباحثون – في الدراسة التي نشرت في مجلة (جاما) الطبية – بتحليل ست عمليات مسح عظمي متكررة لأكثر من 6300 طفل تتراوح أعمارهم بين 10 و 25 عامًا من دراسة سابقة تسمى أطفال التسعينات. كان الغرض من الدراسة هو تحديد ما إذا كان توقيت البلوغ يؤثر على كثافة العظام من سن المراهقة إلى سن البلوغ.. تتماشى هذه الدراسة مع الأبحاث السابقة التي تربط البلوغ بمرض هشاشة العظام..

ويقول الباحثون – في هذه الدراسة – إن عملهم يمكن أن يزيد الوعي للحفاظ على صحة العظام الجيدة.

وقال أليسون دويل، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة "إن فهم التغيرات في كثافة العظام أثناء فترة البلوغ ، والتدخلات التي يمكن أن يتخذها الناس لصحة العظام الآن للوقاية من هشاشة العظام والكسور في المستقبل ، هي خطوة مهمة إلى الأمام في العثور على علاج لهذا المرض".

المصدر مصراوى