الرئيسية / صحة / هل فقدان حاستي التذوق والشم طبيعي مع تقدم العمر؟

هل فقدان حاستي التذوق والشم طبيعي مع تقدم العمر؟

من الطبيعي أن يُفقد قدر من حاستي التذوق والشم مع التقدم في العمر، خاصة بعد بلوغ 60 عامًا. وقد يؤثر فقدان حاستي التذوق والشم بشكل كبير على جودة الحياة، وغالبًا ما يؤدي إلى انخفاض الشهية للطعام وسوء التغذية.
من الطبيعي أن يُفقد قدر من حاستي التذوق والشم مع التقدم في العمر، خاصة بعد بلوغ 60 عامًا. وقد يؤثر فقدان حاستي التذوق والشم بشكل كبير على جودة الحياة، وغالبًا ما يؤدي إلى انخفاض الشهية للطعام وسوء التغذية. وأحيانًا يؤدي فقدان حاستي التذوق والشم إلى الاكتئاب. وقد يدفعك كذلك فقدان حاستي التذوق والشم إلى الإفراط في استخدام الملح أو السكر في طعامك لتحسين المذاق، الأمر الذي قد يسبب مشكلة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري.
​ اقــرأ أيضاً دراسة: حاسة الشم القوية تخفض خطر الوفاة
كما يمكن للعديد من العوامل الأخرى أن تتسبب أيضًا في فقدان حاستي التذوق والشم، ومنها:
– مشكلات الأنف والجيوب الأنفية، مثل الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية أو لحمية الأنف.
– أدوية معينة، ومنها حاصرات بيتا ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
– مشكلات الأسنان.
– التدخين.
– إصابة الرأس أو الوجه.
– مرض ألزهايمر.
– مرض باركنسون.
وإذا كنت تعاني من فقدان حاستي التذوق والشم، فاستشر طبيبك، فعلى الرغم أنك لا تستطيع علاج فقدان حاستي التذوق والشم المرتبط بالتقدم في العمر، إلا أنه يمكن علاج بعض أسباب قصور حاستي التذوق والشم. على سبيل المثال، يمكن أن يعدل الطبيبُ الأدوية إذا كانت أحد أسباب المشكلة، كذلك يمكن علاج العديد من أمراض الأنف والجيوب الأنفية ومشكلات الأسنان. وإذا كنت تدخن، فيمكن للإقلاع عن التدخين أن يفيد في إرجاع حاسة الشم.
وإذا لزم الأمر، فقد يوصي الطبيب باستشارة اختصاصي حساسية أو اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة (طبيب الأنف والأذن والحنجرة) أو اختصاصي طب الأعصاب أو اختصاصي آخر.

المصدر صحتك