الرئيسية / عاجل / مفاجآت جديدة في واقعة مريض الإيدز بالغربية

مفاجآت جديدة في واقعة مريض الإيدز بالغربية

مفاجآت جديدة في واقعة مريض الإيدز بالغربية

مفاجآت جديدة في واقعة مريض الإيدز بالغربية
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لعمال في مستشفى كفر الزيات العام، يحملون مريضَا افترش الأرض في محاولة لإخراجه من المستشفى، موجة من ردود الفعل المتباينة.
وعلق نشطاء على الصور، مؤكدين أنها جاءت أثناء طرد مريض من داخل المستشفى بعد اكتشاف أنه مريض بالإيدز.
"مصراوي" تواصل مع أيمن الملاح، مدير مستشفى كفر الزيات العام، والدكتور عبد القادر الكيلاني، وكيل وزارة الصحة في محافظة الغربية، للوقوف على ملابسات الواقعة وأسبابها.
وأكد الدكتور أيمن الملاح مدير المستشفى، المريض وصل ظهر اليوم إلى المستشفى في حالة هستيرية بعد تناوله كمية كبيرة من المخدرات، وأكد أنه يُعاني من مرض الإيدز وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له تم اكتشاف ايجابية التحاليل.
وأوضح "الملاح" أن أطباء المستشفى العام، لا يملكون الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه الأمراض، ولابد من تحويل الحالة إلى مستشفى الحميات بكفر الزيات، لكن المريض لم يكن في وعيه الكامل، وأصر على عدم الرحيل من المستشفى ومارس أعمال بلطجة وافترش الأرض ورفض الذهاب إلى مستشفى الحميات.
ولفت إلى أن عمال المستشفى حملوا المريض، وحاولوا اصطحابه إلى "توكتوك" والتوجه به إلى مستشفى الحميات لتلقي العلاج الصحيح.
وشدد مدير المستشفى على أنه يتم فتح تحقيق عاجل في الواقعة للوقوف على كافة التفاصيل وإظهار الحقيقة.
من جانبه أشار الدكتور عبد القادر الكيلاني، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إلى أنه لم يتم إلقاء المريض خارج المستشفى بالصورة التي تداولتها صفحات مواقع التواصل أو بعض المواقع، لكن لابد من علاجه داخل مستشفى الحميات وليس المستشفى العام.
وأضاف وكيل الوزارة، أنه رغم قيام العاملين بحمل المريض ووضعه داخل "توكتوك" وتوصيله لمستشفى الحميات، إلا أنه رفض دخول المستشفى وعاد إلى منزله.

هذا الخبر منقول من : مصراوى

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014