الرئيسية / أخبار عالمية / السجن مدى الحياة على أحد عناصر “بلاك ووتر” على خلفية مجزرة في بغداد

السجن مدى الحياة على أحد عناصر “بلاك ووتر” على خلفية مجزرة في بغداد

نيويورك – (أ ش أ)

أصدرت محكمة أمريكية، اليوم الأربعاء، حكما جديدا ضد أحد عناصر شركة "بلاك ووتر" الأمنية العسكرية الأمريكية بالسجن مدى الحياة، وذلك بعد إدانته بالمشاركة في قتل 14 من المدنيين العراقيين العُزّل في حادثة عُرفت باسم مجزرة ساحة النسور في العاصمة العراقية بغداد، عام 2007.

ووفقا لما نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" على موقعها الإلكتروني، فقد أمر القاضي الأمريكي رويس لامبرث بسجن نيكولاس سلاتن (35 عاما) بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بقتل سائق عراقي والمشاركة في المجزرة التي اعتبرت إحدى النقاط السوداء في حرب العراق وأدت إلى توتر العلاقات الأمريكية-العراقية آنذاك، وذلك بعد ما قالت الصحيفة إنها "شهادة عاطفية .. من جانب أصدقائه وأفراد عائلته وسلاتن نفسه الذي زعم براءته" من التهم الموجهة إليه.

وأشارت الصحيفة إلى أن سلاتن (الذي كان بعمر 23 عاما وقت الحادثة)، أدين في ديسمبر الماضي بإطلاق الرصاصات الأولى وقتل سائق سيارة كانت متوقفة عند إشارة مرورية بساحة النسور في بغداد، حيث كان سلاتن أول من أطلق النار من بين الحراس المرافقين لدبلوماسيين أمريكيين.

وأكد الادعاء أنه تعمد قتل السائق، وذلك بدوافع "الكراهية والصور النمطية الجاهزة والمفهوم الخاطئ للانتقام"، مشيرا إلى أن تصرفاته كانت بمثابة إشارة مشجعة لزملائه، الأمر الذي أدى في النهاية إلى قتل 14 من المدنيين العُزّل بينهم نساء وأطفال، وإصابة 17 آخرين.

وهذه هي المحاكمة الثالثة لعضو "بلاك ووتر"، التي تحمل حاليا اسم "أكاديمي"؛ إذ حوكم في المرة الأولى بالسجن مدى الحياة أيضا، قبل أن يتم إلغاء الحكم في المحاكمة اللاحقة. وتتضمن القضية أعضاء آخرين بالشركة نفسها من المتهمين بالمشاركة في المجزرة.

وقال القاضي لامبرث إن شهادة سلاتن والمقربين منه في جلسة اليوم كانت "قوية ومهمة"، لكن ذلك لم يغير رأيه عن رأي المحلفين الذين رأوه مدانا، مضيفا "المحكمة على اتفاق تام أنه مذنب.. أتفهّم أن كثيرا من الشهود يعتقدون أنه برئ، لكنهم لم يروا المحاكمة كاملة".

المصدر مصراوى