الرئيسية / أخبار عالمية / مودي يتحدث عن أهمية رفاهية كشمير وسط استمرار فرض الإجراءات الأمنية المشددة بالمنطقة

مودي يتحدث عن أهمية رفاهية كشمير وسط استمرار فرض الإجراءات الأمنية المشددة بالمنطقة

نيودلهي- (د ب أ):

أكد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، اليوم الخميس، على الحاجة للعمل من أجل رفاهية الشعب في الشطر الذي تديره الهند من كشمير، والذي لا يزال يخضع لتدابير أمنية مشددة بعد أيام من قيام حكومة مودي بتجريد المنطقة من الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به دستوريا.

وفي خطاب بمناسبة يوم الاستقلال الهندي، ركز على كشمير، تحدث مودي عن مبادرات جديدة تتبناها حكومته بما في ذلك بناء مشاريع بنية تحتية ضخمة من المتوقع أن تضاعف حجم الاقتصاد الهندي إلى خمسة تريليونات دولار بحلول عام 2025.

وقال مودي في "الحصن الأحمر" بنيودلهي "إن مسؤولية تحقيق آمال وتطلعات شعب جامو وكشمير ولاداخ تقع على عاتقنا (الهنود)".

وأضاف: "علينا أن نتحمل مسؤولية تحقيق أحلامهم. ومن أجل هذا، على 1.3 مليار هندي تحمل تلك المسؤولية".

وألغت الهند في الخامس من أغسطس المادة 370 من الدستور الهندي، التي كانت تمنح المنطقة حكما ذاتيا باستثناء الشؤون الخارجية والدفاع والاتصالات.

يأتي هذا بينما ذكرت وسائل إعلام هندية محلية أنه جرى نشر ما يصل إلى 150 ألف عنصر من القوات شبه العسكرية والشرطة في وادي كشمير وحده، حيث لا يزال يتم إجبار معظم السكان على البقاء في منازلهم لليوم الحادي عشر.

كما تم عزل سكان المنطقة إلى حد كبير عن العالم الخارجي، في ظل استمرار انقطاع خدمات الهاتف والإنترنت.

تجدر الإشارة إلى أن الشطر الخاضع لسيطرة الهند في كشمير يشهد حركة انفصالية عنيفة ضد حكم نيودلهي منذ ثمانينيات القرن الماضي.

المصدر مصراوى