الرئيسية / منوعات / في ذكرى وفاتها.. فنانة مصرية مفتاح السر وراء مصرع سميرة موسى

في ذكرى وفاتها.. فنانة مصرية مفتاح السر وراء مصرع سميرة موسى

العالمة المصرية سميرة العالمة المصرية سميرة موسى ولدت سميرة موسى في 3 مارس 1919، بقرية سنبو الكبرى، مركز زفتى بمحافظة الغربية، ومنها انتقلت للقاهرة مع والدها لتتلقى تعليمها، والتحقت بمدرسة قصر الشوق الابتدائية ثم مدرسة بنات الأشراف الثانوية الخاصة، وحصلت على المركز الأول في شهادة التوجيهية عام 1935.
ولقيت العالمة المصرية مصرعها في 15 أغسطس عام 1952، ومازال مصرعها غامضًا إلى الآن، ومازالت أصابع الاتهام تشير لتورط الموساد، وأن الحادث مُدبّر.
واتهمت الفنانة راقية إبراهيم بالضلوع في اغتيال عالمة الذرة سميرة موسى، ويقال إن راقية إبراهيم استغلت صداقتها مع سميرة وسرقت نسخة مفتاح شقتها واعطته لمسئول الموساد الذي استطاع الدخول وتصوير أبحاثها ومعملها الخاص.
عاشت إسرائيل أيامًا من الرعب بعد علمها بأن سميرة اطمح في تنفيذ قنبلة ذرية بتكاليف بسيطة، فقامت بتجنيد راقية، ومن خلالها عرضت على سميرة الجنسية الأمريكية والعمل في المعامل بأمريكا ولكنها رفضت وقطعت علاقتها بها.
وفي عام 1952 كانت سميرة في طريقها إلى أمريكا، والتي كانت آخر محطة في البعثة علمية وهناك قابلتها صديقة مشتركة بينها وبين راقية وأخبرتها بمواعيد تحركات عالمة الذرة التى بلغتها إلى الموساد وتم اغتيالها، وظلت راقية إبراهيم في أمريكا حتى توفيت عام 1978.

المصدر صدى البلد