الرئيسية / أخبار الكنيسة / تزامنًا مع عيده.. أبرز 16 معلومة عن مطران ميلانو الراحل

تزامنًا مع عيده.. أبرز 16 معلومة عن مطران ميلانو الراحل

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بمرور عامين على رحيل الأنبا كيرلس مطران ميلانو وضواحيها، إيطاليا، وتزامنًا مع احتفال الكنيسة ترصد الدستور فى سطور بعض المعلومات عنه.
1- ولد الأنبا كيرلس في حي بسطا بمدينة سوهاج في 15 أكتوبر عام 1952.
2- خدم بمدينة وقري سوهاج، ولا سيَّما بقرى دير الأنبا شنودة بسوهاج لأعوام.
3- حصل على بكالوريوس الهندسة "قسم ميكانيكا"، جامعة المنيا، عام 1977، وعمل مهندسًا.
4- توجه لدير البرموس، بصحراء وادي النطرون، وسيم راهبًا فى 11 يونيو عام 1979، باسم الراهب كيرلس البرموسي، بعد أن خدم بالمنيا قبل رهبنته وهو ما زال طالبًا بالجامعة، وهناك تعرَّف عليه الأنبا أرسانيوس مطران المنيا، الذي اختاره بعد رهبنته لخدمة الشباب ولخدمة القرية بالمنيا بإيبارشية المنيا وأبو قرقاص.
5- سيم كاهنًا في 27 فبراير عام 1980.
6- رُقِّيَ لدرجة القمصية في 25 مايو 1981.
7- سيم أسقفًا عامًا للخدمة بإيبارشية المنيا "باسم الأنبا كيرلس الأسقف العام" في 22 يونيو عام 1986.
8- انتدبه قداسة البابا شنودة الثالث، للإشراف على ديرنا القبطي في ميلانو بإيطاليا عام 1990.
9- بدأ في كتابة مقالات روحية في مجلة الكرازة، وذلك بدًا من سبتمبر 1991، وذلك لمدة سنوات عدة.
10- تعتبر ميلانو هي أول إيبارشية ككنيسة قبطية أرثوذكسية في إيطاليا، والأنبا كيرلس هو أول أسقف ومطران لإيبارشية ميلانو بإيطاليا فى 2 يونيو عام 1996.
11- تم ترشيحه للبابوية من ضمن 17 شخصًا بعد رحيل قداسة البابا شنودة الثالث.
12- أصدر قداسة البابا تواضروس الثاني في الشهور الأولى لتنصيبه أن يصبح الأنبا كيرلس نائبًا بابويًا لقارة أوروبا في 28 ديسمبر 2012، "أي بداية من يناير 2013، ويكون عمله الأساسي هو دور "مُنَسِّق إداري" لكل الإيبارشيات والأساقفة العشرة -حينها- الموجودين في أوروبا، من إعداد ورسامات كهنة، إنشاء كنائس، تأسيس الإيبارشيات الجديدة، ثم نشر القرار البابوي رقم 122013م. في مجلة الكرازة".
13- ويعد الأنبا كيرلس هو شقيق الأنبا بطرس أسقف شبين القناطر بالجسد.
14- تم ترقيته مطرانًا مع 5 آخرين في فبراير 2016، بواسطة قداسة البابا تواضروس الثاني.
15- رحل عن العالم عن عمر يناهز 65 عامًا في صباح يوم الاثنين 14 أغسطس 2017، وذلك في بيت مارمينا والبابا كيرلس التابع للإيبارشية، وكان معه مجموعة من كهنة وشعب ميلانو وقضى معهم وقتًا طويلًا امتد حتى منتصف الليل قبل أن يعود لقلايته، وصباح اليوم تأخَّر عن الخروج من قلايته على غير عادته، ولما طال الوقت ذهبوا إلى القلاية وطرقوا بابها ولما لم يرد فتحوا الباب فوجدوه قد رحل عن العالم.
16- تمت الصلاة على جثمانه الطاهر في دير القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين في ميلانو بإيطاليا، وذلك يوم الخميس الموافق 17 أغسطس 2017، ورأس الصلاة قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، ومعه لفيفٌ من الآباء الأساقفة، من بينهم الأنبا بطرس أسقف شبين القناطر – والأنبا بطرس الأسقف العام بالقاهرة.

المصدر الدستور