الرئيسية / منوعات / ترامب يود الاستحواذ عليها.. ما لا تعرفه عن جزيرة جرين لاند الدنماركية

ترامب يود الاستحواذ عليها.. ما لا تعرفه عن جزيرة جرين لاند الدنماركية

جزيرة جرين لاند جزيرة جرين لاند «الأرض الخضراء» أو «أرض الناس» أو «الجنة الخضراء» كلها أسماء جزيرة «جرين لاند» الذي يود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاستحواذ عليها وشرائها، حيث بدأ اهتمام دونالد ترامب بجزيرة «جرين لاند»، العام الماضي، حين صرح برغبته في شرائها خلال أحد الاجتماعات.
وفي العام الجاري، عاد دونالد ترامب ليكرر طلبه مرارا وسأل مساعديه عما إذا كان يمكنهم متابعة كيفية شراء جرين لاند، وهي منطقة شبه مستقلة استولى عليها دونالد ترامب جزئيًا بسبب مواردها الطبيعية، مثل الفحم واليورانيوم، ولم يعلق البيت الأبيض حتى الآن.
ويرصد «صدى البلد» أبرز المعلومات عن الجزيرة الدنماركية التي تعد أكبر جزيرة في العالم، ورغم أنها تابعة لـ الدنمارك إلا أنها حصلت في عام 1979 على حق الحكم الذاتي وفي عام 2008 صوت أهل الجزيرة للحصول على المزيد من الصلاحيات.
تم تلبية رغبتهم في استقلال الجزيرة في عام 2009 حتى أنه أصبح لهم لغة خاصة بهم تدعى "اللغة الجرينلاندية" وهي لغة البلاد الوحيدة، ورغم ذلك فإن الحكومة الدنماركية ملزمة بتوفير دعم مالي قدره 3.4 مليار كرونة سنويا للجزيرة.
أما المساحة فتعتبر جرين لاند أكبر جزيرة في العالم رغم أن أستراليا تعادل مساحتها ثلاثة أضعاف جرين لاند، ولكن تعد أستراليا جزيرة قارية على عكس جرين لاند التابعة للدنمارك.
تصل مساحة جرين لاند إلى 2,166,086كم²، وتبعد عن كندا بحوالي 16 كم، أما الكثافة السكانية فيفوق سكان الدنمارك، سكان الجزيرة بحوالي 95 مرة رغم أن جرين لاند أكبر من الدنمارك بـ 50 مرة.
تتميز الجزيرة بأنها شديدة البرودة، حتى أن مساحات ضخمة منها عبارة عن ثلوج فقط، إلا أنه منذ بداية القرن العشرين والطقس فيها يميل إلى الدفء، أما المنطقة الأكثر برودة تصل درجة الحرارة فيها إلى 47 درجة مئوية تحت الصفر أما في الشتاء فتصل إلى 11 درجة مئوية تحت الصفر، حيث تغيب عنها الشمس تماما في فصل الشتاء.

المصدر صدى البلد