الرئيسية / منوعات / لماذا يجب أن تخاف جوجل من نظام تشغيل هواوي الجديد

لماذا يجب أن تخاف جوجل من نظام تشغيل هواوي الجديد

هواوي هواوي لطالما كان نظام التشغيل "أندرويد"، التابع لشركة "جوجل" واحدًا من أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة الأكثر شعبية منذ إطلاقه في عام 2008، حيث يستخدم الآن فيما يزيد على 2.5 بیلیون جهاز حول العالم.
وتستخدم معظم شركات الهواتف العملاقة نظام أندرويد لتشغيل أجهزتهم الذكية، وتأتي على رأس تلك الشركات، شركة "هواوي" الصينية.
ولسوء حظ الشركة الصينية، أوقف ترامب في 19 مايو الماضي أي تعامل بين الشركات الأمريكية وشركة "هواوي"، ووضعت الشركة الصينية حينها على قائمة الولايات المتحدة السوداء.
وعلى الرغم من رفع ترامب الحظر عن الشركة الصينية بعد أيام قليلة، إلا أن هواوي لم تستسلم لتهديدات الولايات المتحدة، وانتشرت حينها التقارير الصحفية التي تفيد بأن هواوي تعمل على نظام تشغيل جديد خاص بها، حتى أعلنت عنه الشركة الصينية رسميا خلال فعاليات مؤتر مطوري هواوي في الصين.
ويعد النظام الجديد الذي أعلنت عنه هواوي ويحمل اسم HarmonyOS أسرع وأكثر أمانا من نظام التشغيل أندرويد.
ووصمم البرنامج في المقام الأول لاستهداف منتجات IoT (مثل الشاشات الذكية والأجهزة القابلة للارتداء ومكبرات الصوت الذكية والأجهزة داخل السيارة) بدلًا من الهواتف الذكية.
وفي حوار وانج تشينجلو رئيس قسم هندسة البرمجيات في هواوي مع صحيفة "إكسبريس" البريطانية، حول نظام HarmonyOS، قال ونج أن نظام التشغيل الجديد لديه القدرة ليتفوق على "أندويد و"أي أو إس" من حيث التوزيع والأداء، واستهلاك الطاقة.
والنظام الجديد قائم على تصميم microkernel الذي يجعله قابل للاستخدام على أنواع متعددة من الأجهزة في وقت واحد.

المصدر صدى البلد