الرئيسية / المواضيع العامة / استشاري نفسي يوضح أسباب الإقدام على الانتحار وطرق علاجه

استشاري نفسي يوضح أسباب الإقدام على الانتحار وطرق علاجه

استشاري نفسي يوضح أسباب الإقدام على الانتحار وطرق علاجه

كثير من الأشخاص تسوء حالتهم النفسية ويزداد الاكتئاب، لينتهي بهم المطاف للمرحلة الأخيرة وهي الانتحار واتخاذ قرار بعدم استكمال الحياة، وذلك قد يكون نتيجة لتعرضهم لإخفاقات لازمتهم خلال مراحل مختلفة من حياتهم، سواء كان ذلك في العمل أو في الحياة العائلية أو في الحياة العاطفية، تتعدد الأسباب ولكن يظل الإقدام على مرحلة الانتحار سؤالًا يحير الكثير من الأشخاص حول أسباب وطرق علاجه ومراحله التي من الممكن إيقافها قبل الانتكاسة الاخيرة.

وفي هذا الصدد، قال دكتور جمال فرويز، الاستشاري النفسي، إن أسباب فعل الانتحار كثيرة من بينها: الاكتئاب المهمل أو غير المعالج، الفصام في حالة وجود هلاوس سمعية تعطي أوامر، أمراض عضوية غير مستجيب المريض فيها للعلاج حيث يتدرج معه الأمر إلى الوصول لمرحلة الاكتئاب الفعلي ثم يتجه نحو الانتحار.

وأضاف "فرويز" خلال تصريحاته لـ"اليوم الجديد"، أن من بين الأسباب أيضًا، فئة الشباب المراهقين خصوصًا الذين يتسمون بالشخصيات الانفعالية العصبية، الذين يُقبلون مباشرًة على الانتحار دون تفكير، وذلك نتيجة للضغوطات التي يتعرضون لها سواء كانت عاطفية أو اقتصادية أو دراسية أو اجتماعية.

وتابع، أن في تلك الحالات التي سبق ذكرها ضروري أن يكون هناك طرقًأ للعلاج، والتي من بينها الالتزام بالعلاج وفقًا لبروتوكول، سواء كان ذلك من خلال استخدام مضادات الاكتئاب بجرعات مناسبة، مضادات الذهان بجرعة بسيطة،، جلسات تنظيم إيقاع كهرباء المخ، لافتًا لضرورة الذهاب إلى الطبيب النفسي والالتزام بالعلاج المشار إليه.

المصدر اليوم الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *