الرئيسية / صحة / تغير حاستي الذوق والشم مع تقدم العمر

تغير حاستي الذوق والشم مع تقدم العمر

حاستا الذوق والشم مهمتان للاستمتاع بالطعام والروائح الذكية، وقد يلاحظ البعض منا تغيراً في حاستي الشم والذوق مع تقدم العمر، فما هي أسباب هذا التغير؟ وكيف يمكن التعامل معه؟
ربما لاحظت أنه مع التقدم في العمر تبدأ حاسة التذوق في التغير، وهذا يتعلق بالهياكل الحسية داخل الفم، فربما لن تتذوق طعم الخضروات جيداً، وقد تجد بعض الأطعمة ليست لذيذة كما كانت في السابق، وقد تحتاج المزيد من الفلفل الحار لتستمتع به في الوصفات الحارة التي اعتدت عليها، وقد تلاحظ أيضا أن حاسة الشم تتغير مع تقدم العمر، حيث إن حاستي الشم والتذوق مرتبطتان.. إذاً ماذا يحدث مع التقدم في العمر؟
اقــرأ أيضاً دليلك الشامل لعلاج مسام الأنف
* أولاً: حاسة التذوق والتقدم بالعمر
– فسيولوجيا التذوق

حليمات التذوق يمكن رؤيتها عندما تشاهد لسانك في المرآة، وتتكون من خلايا ظهارية متخصصة، ويتم ترتيب براعم التذوق الخاصة بك حولها وداخلها، وهي مرئية فقط بمساعدة المجهر.
الشخص العادي لديه حوالي 4600 من براعم التذوق على اللسان، وبالإضافة إلى ذلك يمكن العثور على براعم التذوق على سطح الفم وفي المريء وفي الجزء الخلفي من الحلق.
هذه البراعم تستجيب لخمسة من محفزات التذوق الأساسية: الحلو، المالح، الحامض، المر، والأومامي (وهي النكهة الشهية لبعض الأحماض الأمينية).
– كيف تتأثر مستقبلات التذوق مع تقدم العمر؟
مستقبلات التذوق تتجدد كل 10 أيام تقريباً، ومع تقدم العمر يعتقد أن براعم التذوق لا تتكاثر بالمعدل نفسه، كما تتضاءل قدرة براعم التذوق على ترجمة النكهات، كما أن أغشية الخلايا التي تنقل الإشارات من براعم التذوق إلى المخ تتغير أيضا بمرور الوقت وتصبح أقل فعالية.
بعض كبار السن يحتفظون بإحساسهم بالتذوق مع تضاؤل طفيف في الإحساس، والبعض الآخر، خاصة أولئك الذين يعانون من جفاف الفم، أو الذين يتناولون أدوية معينة مثل مضادات الهستامين أو مضادات الاكتئاب، قد يفقدون الكثير من إدراكهم للتذوق.
بعض الحالات مثل السكتة الدماغية وشلل بيل ومرض باركنسون ومرض السكري والاكتئاب يمكن أن تسبب أيضا فقدان التذوق أو تغييره، وحتى خلع الأسنان يمكن أن يلحق الضرر بالأعصاب التي تنقل الذوق إلى الدماغ.
اقــرأ أيضاً كيف تختلف الشيخوخة بين الرجال والنساء؟
* ثانيا: حاسة الشم والتقدم بالعمر
تنقل الخلايا الحسية داخل الأنف رسائل شمية أو رائحة إلى المخ، وبمرور الوقت تتوقف مستقبلات الرائحة هذه مثل تلك المستخدمة في التذوق عن التجدد بالسرعة نفسها، كما أنها أكثر عرضة للتلف بسبب الملوثات البيئية مثل تلوث الهواء والتدخين والميكروبات.
ويمكن للأمراض مثل السكتة الدماغية والصرع والأدوية المختلفة أن تؤثر أيضاً على الطريقة التي ينظر بها الدماغ إلى الرائحة، ووجدت دراسة موسعة أن ما يقارب ثلثي الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 80 – 97 عاما يعانون من شكل من أشكال ضعف حاسة الشم.
* مخاطر متوقعة
قد يضيف الأشخاص الذين يعانون من انخفاض حاسة التذوق للملح المزيد من الملح إلى طعامهم، وهذا قد يشكل خطراً محتملاً من ارتفاع ضغط الدم لديهم، كما تعد الحساسية المنخفضة للسكر خطراً على مرضى السكري إذا قاموا بإضافة سكر إضافي للتعويض.
بالإضافة إلى ذلك، فإن تغير الإحساس بالتذوق يمكن أن يقلل جاذبيتهم للفواكه والخضروات المفضلة، وقد ثبت أن هذا ينقص من مناعتهم ضد الأمراض.
اقــرأ أيضاً هل هذه المواد والسلوكيات مفيدة أم ضارة لصحة الفم؟
* كيفية التعامل مع التغيرات
قد يكون من المحتمل أنه لا يمكن عكس أو تحسين حالة تضاؤل حاسة الشم أو التذوق المرتبطة بالتقدم بالعمر.
الأسباب التي قد تكون مؤقتة مثل:
– الأورام الحميدة.
– اللحميات التي تسبب انسداد الجيوب الأنفية.
– العدوى أو الالتهاب.
وفي هذه الحالات فإن زيارة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة للمزيد من التحقق ضرورية.
* أشياء يمكنك القيام بها لتحسين حاسة الذوق
1) تعزيز النكهة
يمكن أن تزيد البهارات من نكهة الطعام لكن الكثير من كبار السن لا يستطيعون تحملها، ويمكنك الاستمتاع بالتوابل إذا كانت لا تسبب لك مشاكل أو أي انزعاج في الجهاز الهضمي.
فإذا كان نظامك الغذائي يسمح يمكن إضافة القليل من الزبدة أو زيت الزيتون أو الجبن أو المكسرات أو الأعشاب الطازجة، مثل المريمية أو الزعتر أو إكليل الجبل، ويمكن إضافة بعض النكهات مثل اللحم أو الجبن إلى الحساء والخضروات لجعلها أكثر قبولاً، كما يمكن إضافة بعض النكهات مثل الخردل والفلفل الحار والبصل والثوم والزنجبيل والتوابل المختلفة وعصير الليمون، حيث عليك أن تجرب النكهات الحمضية لزيادة تدفق اللعاب، ولكن تجنب الملح إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
اقــرأ أيضاً كيف تزيد الشيخوخة من خطر الآثار الجانبية للأدوية؟
2) تعزيز الرائحة
يتبل الدجاج ولحم البقر والسمك باستخدام ماء مالح قليل الصوديوم على سبيل المثال، ويمكن أن ينقع الدجاج بنكهة الدجاج لتكثيف رائحته.
3) اللعب مع درجة الحرارة
قد لا يكون مذاق الطعام جيداً إذا كان الطعام شديد السخونة أو شديد البرودة، لذا حاول تغيير درجة الحرارة لتعظيم نكهة الطعام.
4) الاستعانة بالألوان
إذا كنت تواجه مشكلة في شم وتذوق الطعام فحاول إضافة اللون والملمس إلى الطعام على سبيل المثال، وحاول تناول الخضروات ذات الألوان الزاهية مثل الجزر والبطاطا الحلوة والبروكلي والطماطم.
* كيفية التعامل مع ضعف حاسة الشم؟
– الدخان: تحقق من كاشفات الدخان مرة واحدة في السنة للتأكد من أنها تعمل.
– تسرب الغاز: تأكد من وجود كاشف للغاز في منزلك.
– الطعام: قم بالتخلص من الطعام الموجود في الثلاجة لفترة طويلة.
– المواد الكيميائية المنزلية: تأكد من وجود الهواء النقي حيث تعيش وتعمل.

المصادر
How Taste and Smell Changes With Age
How Smell and Taste Change as You Age

المصدر صحتك