الرئيسية / حوادث / “إلحقونا العمارة بتقع”.. كواليس لحظات الرعب في برج العشرين بالجيزة

“إلحقونا العمارة بتقع”.. كواليس لحظات الرعب في برج العشرين بالجيزة

كتب- محمد شعبان:

الواحدة بعد منتصف الليل، هدوء يسود شارع الإيمان المتفرع من شارع الملكة بمنطقة العشرين بالجيزة، حيث الكثافة السكانية المرتفعة، الأجواء تبدو طبيعية في الوقت الذي خلت الشوارع من المارة مع انخفاض درجات الحرارة لحد الصقيع، إلا أن ثمة جديدًا تبدلت معه الأوضاع مع ارتفاع أصوات الاستغاثة "إلحقونا العمارة بتقع".

أصوات صراخ هنا وهناك، حالة من الهلع انتابت الأهالي الذين هرعوا لمصدر الأصوات، العشرات تجمعوا أمام برج سكني مشيد حديثا مكون من 13 طابقا غير مأهول بالسكان، وإذ بـ(3) أشخاص يؤكدون حدوث تصدعات: "سمعنا صوت طقطقة جامدة والسلالم كانت بتقع".

في غضون دقائق معدودات، انتشر الخبر كالنار في الهشيم، حالة من الذعر دفعت قاطني المنازل المجاورة للبرج لترك بيوتهم وافتراش الرصيف خوفًا على حياتهم وأبنائهم مع منع حركة المارة أسفل البرج تحسبا لحدوث أي أمر طارئ.

على بعد أمتار من البرج، جلس رجل مُسن محتضنا أسرته حامدا الله على سلامتهم بعد مغادرته منزله في العقار المجاور، قائلاً: "أنا حسيت العمارة بتقع وتميل.. شوية سكتنا ورجعنا بيوتنا بس حصلت تاني والكل نزل من بيته"، واصفا الأمر: "حسيت القيامة هتقوم".

بدوره، دفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بفريق الإنقاذ البري بالتنسيق مع قسم شرطة بولاق الدكرور بقيادة العقيد شامل عزيز الذي وجه بفرض كردون أمني بمحيط البرج السكني حرصا على سلامة المواطنين.

تحول الشارع الضيق إلى أشبه بثكنة عسكرية، وازداد ازدحاما مع وصول لجنة هندسية من حي الهرم بعد إبلاغ الأهالي لشرطة النجدة وغرفة عمليات محافظة الجيزة.

مع بدء عمل الجهات المختصة وقف الحضور شاخصين أبصارهم نحو البرج مع دعوات الشيوخ وكبار السيدات بأن تمر "الكبوة" بسلام دون خسائر في الأرواح.

وكشفت المعاينة المبدئية حدوث انهيار جزئي للعقار أدى لسقوط درجات من السلم وتصدعات داخلية بالجدران رغم أنه غير مأهول بالسكان، وتبين سلامة الأساسات -حسب مصدر أمني مسؤول- إلا أن المقاول بنى 3 طوابق مخالفة.

"إحنا مش هنسيب المقاول ولا صاحب العمارة.. وبتوع الحي لازم يتحاسبوا" مطالبة جماعية من الأهالي بمحاسبة المسؤولين، دفعت بعضهم لتحرير محضر بقسم شرطة بولاق الدكرور؛ لوضع حد لظاهرة البناء المخالف.

رويدا رويدا، ساد الهدوء الحذر المنطقة، وسط مخاوف الأهالي من المبيت في منازلهم المتاخمة للبرج السكني، ليقرر البعض قضاء ليلتهم لدى أقاربهم، تزامنا مع انصراف قوات الإنقاذ البري واستمرار تواجد رجال الشرطة لسماع أقوال الجيران.

مصدر أمني مسؤول كشف عن مفاجأة في الواقعة بالإشارة إلى أن 3 أشخاص كانوا يتعاطون مواد مخدرة أعلى البرج السكني شعروا بهزة بسيطة أعقبتها "طقطقة" في الحوائط، فأسرعوا بالمغادرة، لافتا إلى أنه أثناء نزولهم حدث انهيارا لأجزاء من درجات السُلم في الأدوار الأولى ما أثار حالة من الرعب.

ويشهد محيط البرج، صباح اليوم الجمعة، تواجدا أمنيا من رجال الشرطة لتسهيل أعمال الفحص التي تجريها اللجنة الهندسية المُشكلة من الحي والمحافظة؛ لإعداد تقرير وافٍ حول حالة العقار، خاصة مع تأكيد مصدر أمني بأنه في الغالب سيتم إزالة الأدوار المخالفة.

المصدر مصراوى