الرئيسية / منوعات / أحد المقربين من العائلة: ملكة بريطانيا تركب الموجة ولن تترك العرش

أحد المقربين من العائلة: ملكة بريطانيا تركب الموجة ولن تترك العرش

صدى البلد كشف أحد المقربين من العائلة المالكة عن تصريحات مثيرة تبين السبب وراء عدم تنازل «اليزابيث» ملكة بريطانيا عن العرش، على الرغم من انتشار الشائعات باستعداد ابنها «تشارلز» لاستلام العرش.
وفقًا لـ«نيك بولن» المحرر الملكي والمخرج الوثائقي، فإن الملكة تحرص على البقاء في العرش بفضل شعبية الدوقاتان ميغان وكيت، وأضاف بأن الملكة البالغة من العمر 92 عاما حريصة على "ركوب الموجة" من الشعبية التي يجلبها الأصغر سنا في العائلة المالكة.
زعم بولن أن "التنازل عن العرش لن يحدث أبدًا" لأنها تستمتع بالنظرة الجديدة لأحفادها، ويليام وهاري، وزوجاتهم. وقال: "أعتقد أن الملكة ترى ما تعود به شهرة هؤلاء الفتيان وزوجاتهم، وأتساءل عما إذا كانت ترمي إلى الانتفاع من ظهور أبنائهم أيضًا".
تظهر الملكة دائمًا برفقة أحفادها أو زوجاتهم المسلطة عليهم الأضواء بشكل مستمر،في رغبة من الجمهور لمعرفة أخبارهم بشكل مستمر، يستكمل بولن "فالأميرة شارلوت، رغم أنها لازالت في الثالثة من عمرها، لكنها تعرف كيف تجذب حشدًا من الناس، ربما تستطيع الملكة الآن من خلال أحفادها إيجاد طريقة للبقاء على قمة هذه الموجة فقط".
يضيف بولن الخبير الملكي إلى تصريحاته المثيرة بأن الملكة يمكن أن تظل على عرشها للسنوات العشر القادمة بالرغم من استعداد تشارلز لتولي المسؤولية وذلك وفقًا لما أورده موقع "ميل أون لاين".
"لقد عاشت والدتها 101 سنة .. لذا فالملكة مازالت يمكنها العيش لمدة 10 سنوات أخرى على الأقل .. لقد شاهدت كل شيء، فعلت كل شيء، وهي الأم، المطلقة والمرأة العاملة، ولا أعتقد أنها ستذهب إلى أي مكان في أي وقت قريب".

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *