الرئيسية / أخبار الكنيسة / كواليس جلسة محاكمة المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس

كواليس جلسة محاكمة المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس

كشف المستشار ميشيل حليم دفاع الراهب فلتاؤس، المتهم الثاني في قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس عن تفاصيل جلسة المحاكمة اليوم السبت، التي تمت بمحكمة دمنهور بشأن القضية، قائلًا أنه تم مسألة بعض الشهود الجدد بالقضية من بينهم الراهب شنودة المقاري.
وتابع "حليم " في تصريحات لـ" الدستور " قائلًا" سألت الراهب شنوده المقاري عن وجود أي خلافات بين المتهمين والمجني عليه أجاب بالنفي وعلى الأخص مع الراهب فلتاؤس وهو باحث جيد وعلاقته طيبه بالمجني عليه".
وتابع أنه سأل أيضًا الطبيب الشرعي ماهو تاثير عوامل الجو على أداة الجريمه كونها كانت طبقا للتحقيقات ملقاه فوق برجوله، وهل يجوز علميآ اخذ مسحه بعد تعرضها للجو وعوامل التعرية واثبات بعد كل ذلك أن الدم الموجود عليها دم المجني عليه أم لا، وكانت اجابته "لا أعلم".
وطلب "حليم" تصريح من المحكمة موجهه للأمن الخاص بالدير واستدعاؤهم للجلسة القادمه لإثبات ان هناك تسلل للمره الثالثه تم داخل الدير خلال أكتوبر ونوفمبر 2018.
وأشار دفاع المتهم الثاني بالقضية إلى أنه جآء بتحريات المباحث واعترفات المتهم الاول وائل سعد انهم حاولو قتل الانبا ابيفانيوس مرتين قبل الواقعة خلال ١٥ يوم سابق ؛ للواقعه المفاجأة التي فجرها شنودة المقاري آن الانبا ابيفانيوس كان في استرليا خارج البلاد طول شهر يوليو الماضي.
وأكد "حليم" أنه تم تأجيل الجلسة القادمة إلى تاريخ 22من شهر ديسمبر المقبل مطالبًا المحكمة بالسماح له باستخراج شهاده تحركات للمجني عليه الأنبا إبيفانيوس وشهادة من رجال أمن الدير، مشيرًا إلى أن الشهود بالقضية أكدوا على العلاقة الطيبة بين الراهب فلتاؤس والمجني عليه.

المصدر الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *