الرئيسية / صحة / إمساك بعد عملية الزائدة

إمساك بعد عملية الزائدة

الأخت رانيا؛تحية طيبة.. حمداً لله على سلامة ابنتكم؛إن انفجار الزائدة الدودية، والتهاب غشاء البريتون المغلف للأمعاء يؤديان إلى كسل عابر في وظيفة الأمعاء يتحسن تدريجياً خلال أسبوعين من العمل الجراحي.
الأخت رانيا؛
تحية طيبة.. حمداً لله على سلامة ابنتكم؛ إن انفجار الزائدة الدودية، والتهاب غشاء البريتون المغلف للأمعاء يؤديان إلى كسل عابر في وظيفة الأمعاء يتحسن تدريجياً خلال أسبوعين من العمل الجراحي، كما تلعب مواد التخدير والمسكنات المعطاة أثناء وبعد العمل الجراحي دوراً في زيادة هذا الكسل، وتأثيرها يتراجع خلال عدة أيام.
​ اقــرأ أيضاً التهاب الزائدة الدودية (ملف)
بالإضافة إلى أن انخفاض شاردة البوتاسيوم في الدم بسبب وجود إقياء أو إعطاء محاليل وريدية دون إضافة ملح البوتاسيوم إليها يجعل الأمعاء كسولة.
ومن الصعب الحكم على مضاعفات العمل الجراحي حالياً كحدوث التصاقات داخل البطن جراء التهاب البريتون أو أية مشاكل تشريحية ناجمة عن الجراحة قد تسبب الإمساك أيضا، ويجب التفكير في هذه المضاعفات في حال لم يتحسن الإمساك خلال ستة أسابيع من العمل الجراحي.
​ اقــرأ أيضاً نصائح للتعافي بعد استئصال الزائدة
ننصح حاليا بالإكثار من السوائل وإعطاء ملين (دوفالاك)، وإعطاء الأغذية الغنية بشاردة البوتاسيوم كالطماطم والفلفل الحلو الأخضر والموز ضمن الطعام المهروس.. مع تمنياتنا بالتحسن العاجل.

المصدر صحتك