الرئيسية / حوادث / دفاع خطيبة “طالب الشروق”: سأطعن على تقرير الطب الشرعي بعذريتها

دفاع خطيبة “طالب الشروق”: سأطعن على تقرير الطب الشرعي بعذريتها

دفاع خطيبة "طالب الشروق": سأطعن على تقرير الطب الشرعي بعذريتها

كتب – محمود السعيد:

قال المستشار ياسر أبوالعلا، محامي المتهمة حبيبة، خلال نظر محاكمتها رفقة والدها و6 آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"طالب الرحاب"، إنه سيطعن على تقرير الطب الشرعي أمام المحكمة، متعجبًا بقوله "المتهمة اعترفت في التحقيقات بأن المجني عليها واقعها منذ 3 سنوات، وأنها ليست بكرًا، فكيف يحدث ذلك؟".

وأكد "أبوالعلا" في تصريحات خاصة لمصراوي، اليوم السبت، أنه سيطالب المحكمة في الجلسة المقبلة بعرض المتهمة حبيبة (موكلته) على لجنة ثلاثية من الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها مرة أخرى، وإعداد تقرير عن حالتها.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار لطفي سالمان سالم، أجلت اليوم محاكمة المتهمين في القضية، لجلسة 23 ديسمبر المقبل، لتعذر حضورهم.

كان المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام قد أحال المتهمين أشرف حامد "55 سنة- صاحب مكتب مقاولات"، وابنته حبيبة "20 سنة- طالبة"، ومحمد يحيي النحلاوي "20 سنة -سائق"، وباسم محمد نشأت شلبي رئيس مجلس إدارة شركة للاستيراد والتصدير، وسيد رمضان على إبراهيم وشهرته "سيد سيكا"، "40 سنة – سائق"، ومجدي عبد السلام أبو سريع "40 سنة – سفرجي"، ووليد حربي محمد اليسري "32 سنة – سائق"، وشقيقه أحمد "21 سنة -عامل "، إلى محكمة الجنايات، لأنهم في 19 أغسطس الماضي بدائرة قسم الشروق قتلوا المجني عليه بسام أسامة محمد عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت المتهمين الأول والثانية والثالث النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك شقة سكنية استأجرها الأول وحفر بها حفرة كبيرة لدفن المجني عليه بها وأعد صندوق خشبي وحبال وشريط لاصق بينما قام باقي المتهمين بمساعدتهم والاشتراك معهم في الجريمة.

كان المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام قد أحال المتهمين أشرف حامد (55 سنة) صاحب مكتب مقاولات، وابنته حبيبة (20 سنة) طالبة ومحمد يحيى النحلاوي (20 سنة – سائق) وباسم محمد نشأت شلبي رئيس مجلس إدارة شركة للاستيراد والتصدير وسيد رمضان على إبراهيم وشهرته "سيد سيكا" (40 سنة – سائق) ومجدي عبدالسلام أبوسريع (40 سنة – سفرجي)، ووليد حربي محمد اليسري (32 سنة – سائق) وشقيقه أحمد (21 سنة – عامل) إلى محكمة الجنايات لأنهم في 19 أغسطس الماضي بدائرة قسم الشروق وُجهت لهم الاتهامات بقتل المجني عليه بسام أسامة محمد عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيَتْ المتهمين الأول والثانية والثالث النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك شقة سكنية استأجرها الأول وحفر بها حفرة كبيرة لدفن المجني عليه بها وأعد صندوق خشبي وحبال وشريط لاصق بينما قام باقي المتهمين بمساعدتهم والاشتراك معهم في الجريمة.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين قاموا على إثر خلاف بين المتهم الأول والمجني عليه لكشفه قيام المتهم بتزوير بطاقة تحقيق شخصيته للهروب من تنفيذ حكم قضائي بالسجن فقاموا بعقد العزم على قتله واستأجروا احدي الشقق السكنية بمدينة الرحاب وقاموا باستدراج المجني عليه إلى تلك الشقة عن طريق المتهمة الثانية خطيبته ثم قاموا جميعا بالاشتراك في قتله واخفوا جثته بدفنها بحفرة أعدها المتهم الأول بالشقة كما قاموا بسرقة ما بحوزته من متعلقات عقب الواقعة.

اعترف المتهم الأول تفصيلا بارتكاب الجريمة بالاشتراك مع باقي المتهمين وقام بتمثيل الجريمة أمام النيابة العامة.

وأجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار لطفي سالمان سالم، اليوم السبت، أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل طالب الرحاب إلى جلسة 23 ديسمبر المقبل، لتعذر حضور المتهمين.

اقرأ أيضا:

قضية الرحاب| خطيبة الضحية: مارسنا الجنس كالأزواج.. والطب الشرعي يفجر مفاجأة‎ (مستندات)

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *