الرئيسية / الاسرة / لغز انتحار الطالبة والخياطة معا في البئر يحيّر الشرطة الهندية.. والسيلفي يزيد الغموض

لغز انتحار الطالبة والخياطة معا في البئر يحيّر الشرطة الهندية.. والسيلفي يزيد الغموض

لغز انتحار الطالبة والخياطة معا في البئر يحيّر الشرطة الهندية.. والسيلفي يزيد الغموض

فتحت الشرطة الهندية تحقيقا موسعا ، لكشف لغز مراهقتين تبلغان من العمر 17 عاما أقدمتا علي الانتحار معا ، من خلال القفز في بئر عميقة بولاية "مهاراشتر" غرب الهند، بعدما نشرتا صورة سيلفي لهما على تطبيق "واتساب"، وهو ما زاد الحادث غموضا وفقا لما نشرته صحيفة انديان اكسبريس ، التي أكدت أن صورة السيلفي تشير الي وجود اتفاق "انتحاري "مسبق بين الفتاتين اللتين تعمل إحداهما "خياطة" بعدما تركت دراستها ،والثانية مازالت طالبة في المرحلة الثانوية .
وكانت الشرطة الهندية قد عثرت على جثتي الفتاتين داخل البئر، كما عثرت على هاتفيهما وباقي المتعلقات الخاصة بهما، في مكان قريب من البئر وذلك ما جعل الشرطة تعتقد أنهما قفزتا عمدا في الماء، وذلك رغم تأكيد عائلتي الفتاتين، أنهما لم تظهر عليهما أي علامات تشير إلى تفكيرهما في الانتحار.
ونقلت صحيفة انديان اكسبريس عن والد إحدى الفتاتين قوله ، إن ابنته أعجبت ببعض الفساتين التي نشرت على تطبيقات الهاتف، وطلبت منه شراءها، فوعدها بذلك خلال أيام قليلة، لكنها رحلت قبل أن تتمكن من ارتدائها، وقال الأب الآخر لصحيفة "إنديان إكسبريس": "أي نوع من الصداقة هذا، شخص يقول للآخر اقفز معي في بئر، والآخر يقفز فعلا؟!".
وقال أن أحد الشباب رأى ابنته وصديقتها، تسيران في اتجاه البئر، لكنهما طلبتا منه، ألا يخبر أحدا بأنه رآهما، كما أنهما اتصلا بفتى يعرفانه، لإطلاعه على ما تنتويانه، ليتصل هذا الفتى بشقيق إحداهما، لتتسابق الأسرة إلى مكان الحادث، لكنهم وصلوا بعد فوات الأوان.
وأشارت الصحيفة الي أن رجال الشرطة، يراجعون هاتفي الفتاتين، أملا في العثور على دافع انتحارهما، وذلك رغم أن الفتاتين حذفتا رسائل "واتساب"، قبل انتحارهما.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *