الرئيسية / أخبار عالمية / “ترامب” يدعو إلى تنكيس الأعلام في ذكرى هجمات 11 سبتمبر

“ترامب” يدعو إلى تنكيس الأعلام في ذكرى هجمات 11 سبتمبر

ترامب يدعو إلى تنكيس الأعلام في ذكرى هجمات 11 سبتمبر دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤسسات الدولة في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى خفض الأعلام إلى نصف السارية، لإحياء ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية.
ونشر البيت الأبيض بيان الرئيس على موقعه على الإنترنت.
و أعلن "ترامب"، في البيان: "الآن، أعلن أنا، دونالد ج. ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بموجب القانون أن يوم 11 سبتمبر 2019، يوم وطني".
وقال "ترامب": "أدعو جميع الإدارات والوكالات والأدوات في الولايات المتحدة إلى إظهار علم الولايات المتحدة في نصف السارية في يوم وطني على شرف الأفراد الذين فقدوا حياتهم في هجمت 11 سبتمبر 2001".
قُتل ما يقرب من 3 ألف شخص وجُرح 6 الآف آخرون في الهجمات عندما اختطف إرهابيو القاعدة الطائرات التجارية وضربوها في مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك والبنتاجون في واشنطن العاصمة. وتحطمت طائرة أخرى مخطوفة في شانكسفيل بولاية بنسلفانيا.
كان هذا الحادث أكبر هجوم إرهابي في تاريخ الولايات المتحدة الحديث وتسبب في خسائر بما لا يقل عن 10 مليارات دولار في البنية التحتية والممتلكات.
وفي سياق متصل، تحرص مدينة نيويورك الأمريكية، على تخليد ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر من خلال إطلاق أضواء مشعة في كل سنة، لكن هذه الطريقة باتت تتعرض لانتقادات واسعة، بسبب التداعيات البيئية، حسبما نقلت شبكة "سكاي نيوز".
وبحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن هذه الأضواء المشعة تؤثر على حركة الهجرة، التي تقوم بها الطيور، خلال هذه الفترة من السنة، في سماء المدينة.
وأضاف المصدر، أن هذه الأضواء التي يجري تسليطها، بشكل سنوي، تعرض ما يقارب 160 ألف طير للخطر، وهو أمرٌ يستوجب التحرك، بحسب ناشطين.
وحتى تصل إلى وجهتها المقصودة، فإن الكثير من الأنواع المهاجرة، ومنها مختلف الطيور المغردة الزاهية الألوان، تطير ليلا وتهتدي في طريقها بالمجموعات النجمية، أو ما يعرف باسم الأبراج الفلكية.
جدير بالذكر، أنه تم التعرف على رفات أحد ضحايا هجمات 11 سبتمبر، حيث أوردت شبكة "سي إن إن"، أن الثرى وارت بقايا جثمان أحد ضحايا 11 سبتمبر، بعد 18 عامًا من هجمات غيرت الخريطة السياسية في الولايات المتحدة والعالم منذ ذلك الحين.
وقالت جمعية رجال الأطفاء، في بيان لها، إن رجال الأطفاء وأحبائهم تجمعوا لوداع مايكل هوب بعد التعرف على رفاته، الثلاثاء.
وأضافت الجمعية، أنها تتمنى راحة البال لأسرة زميلهم بعد أن حدد الفحص الطبي الأسبوع الماضي المزيد من رفاته التي عثر عليها في منطقة غراوند زيرو، حيث مكان هجمات 11 سبتمبر.
وفي يوليو الماضي، قال الطب الشرعي إن عدد من تم تحديد هوية رفاتهم بلغوا حوالي 60٪ فقط من أصل 2735 شخصُا قتلوا في هجمات مركز التجارة العالمي.
وكان مايكل هوب من رجل الإطفاء المٌخضرمين لمدة 13 عامًا. وفي بيانها، قالت الجمعية عن الرجل: "نتذكره و342 من رجال الإطفاء الاخرين الذين قضوا نحبهم في ذلك اليوم المشؤوم… لن ننساهم إلى الأبد".
وبالإضافة إلى رجال الإطفاء الذين قتلوا في ذلك اليوم، مات مئات منهم في السنوات التالية. ويقول مسؤولو نيويورك إن 200 من رجال الإطفاء قد فقدوا أرواحهم بسبب أمراض مرتبطة بوقت عملهم في مركز التجارة العالمي بعد الهجمات الإرهابية في 11 سبتمبر/أيلول 2001.
وفي 11 سبتمبر/أيلول 2001، اختطف 19 رجلاً أربع طائرات تجارية أمريكية مُحملة بالوقود كانت متجهة إلى وجهات على الساحل الغربي. وقُتل 2977 شخصًا في مدينة نيويورك وواشنطن العاصمة وخارج مدينة شانكسفيل بولاية بنسلفانيا.

المصدر الفجر