الرئيسية / أخبار مصر الان / عمال الصرف الصحي يكتشفون معبدا أثريا بقرية كوم شقاو بسوهاج.. صور

عمال الصرف الصحي يكتشفون معبدا أثريا بقرية كوم شقاو بسوهاج.. صور

صدى البلد بدأ عمال الصرف الصحي منذ عدة أيام أعمال الحفر في شوارع قرية كوم شقاو مركز طما شمال المحافظة، قادتهم الصدفة إلى العثور على عدة أحجار متراصة في أحد شوارع القرية، رجح العمال أن تكون تلك الأحجار اثرية، وتم إبلاغ مجلس مدينة طما وهيئة الآثار بالواقعة.
انتقل علي الفور عدلى أبو عقيل، رئيس مركز ومدينة طما وبرفقته ايوب عبدالعزيز، نائب رئيس المدينة ورئيس مجلس قروى المدمر، تم وقف الأعمال بمشروع الصرف الصحى للقرية، وتم إخطار هيئة الآثار، وحضر مندوبين عن الهيئة لمكان الحفر.
وتم استكمال عمليات حفر في المنطقة بعرض ٤ أمتار في الشارع لمعرفة طبيعة الكشف الأثري، وتبين أن ما تم العثور ما هو إلا سور لمعبد اثري يرجع للعصر الروماني، وتم تعديل مسار خط مياه الصرف الصحي بعيدا عن المنطقة.
وأكد مصدر بمجلس مدينة طما أنه تم تشكيل لجنة من قبل المسئولين في هيئة الأثار ومجلس مدينة طما والأجهزة الأمنية وشرطة السياحة والاثار، تم عمل مذكرة بالواقعة وإرسالها لوزير الأثار لإتخاذ ما يلزم من إجراءات لتكملة الاكتشافات.
واشار المصدر أن وزارة الأثار ستقوم بتدبير الاعتمادات المالية اللازمة، حيث من المتوقع أن يتم تكملة أعمال الحفر لكشف المعبد بعد شهر حيث يتم توفير الاعتماد المالي والقيام بأعمال الحفر بمعرفة المسئولين في الأثار.
تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارا من العميد أحمد شمندي، مأمور مركز شرطة طما، بورود بلاغ يفيد بعثور العاملين في حفر مشروع الصرف الصحي بقرية كوم شقاو، على مجموعة من الأحجار المتراصة يشتبه في أثريتها.
انتقلت إلى مكان الواقعة الأجهزة الأمنية، واللواء عصام الليثي، سكرتير عام المحافظة، ولجنة من هيئة الآثار، وتبيّن من المعاينة، أن السور مكون من مجموعة من الأحجار المتراصة بعرض ٢ متر و٣٠سم، ولا توجد عليها رسومات، وتم إصدار قرار بإيقاف الأعمال في مشروع الصرف الصحي؛ للوصول إلى طبيعة الاكتشاف.
وتم تشكيل لجنة من هيئة الآثار لفحص الكشف، وتبين أن الأحجار عبارة عن سور لمعبد يرجع للعصر الروماني، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة .

المصدر صدى البلد