الرئيسية / المواضيع العامة / رسالة نارية من أحمد موسى بعد الحكم التاريخي في قضية التخابر

رسالة نارية من أحمد موسى بعد الحكم التاريخي في قضية التخابر

رسالة نارية من أحمد موسى بعد الحكم التاريخي في قضية التخابر قال الإعلامي أحمد موسى، إن محكمة جنايات القاهرة والقضاه الأجلاء قالوا كلمتهم إن تجار الدين خانوا الأوطان، والأحكام الصادرة ضد قيادات جماعة الإخوان الإرهابية في قضية التخابر مع "حماس" تؤكد خيانة تنظيم الإخوان الإرهابي للوطن بما فيهم محمد مرسي.
وأضاف "موسى"، خلال تقديمه تغطية خاصة لجلسة النطق بالحكم على قيادات الإخوان بتهمة التخابر مع حماس، المذاع على فضائية "صدى البلد"، اليوم الأربعاء، أن محمد مرسي مات وهو خائن للوطن وثبت عليه جريمة التخابر، موضحًا أن هناك حكم صدر بالسجن المؤبد 25 سنة لـ 11 إرهابي في قضية التخابر، وهما محمد بديع، وخيرت الشاطر، وسعد الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد الحسيني، وحازم فاروق، ومحيي حامد، وخالد سعد، وخليل أسامة، وأحمد عبد العاطي، ومعاقبة 3 متهمين بالسجن المشدد 10 سنوات، وهم عصام الحداد، وأيمن علي، وأحمد الحكيم، والسجن 7 سنوات لـ محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة.
وأكد "موسى"، أن جميع المتهمين ثبت تورطهم في قضية التخابر باستثناء من حصلوا على البراء وهم صفوت حجازي، وحسن محمد خيرت الشاطر، وكمال السيد وسامي أمين، وإبراهيم الدراوي، منوهًا إلى أن النيابة اتهمت محمد مرسي، بالتخابر، وأنه كان يستحق العقاب، وثبت عليه ارتكابه جريمة التخابر ضد الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن المحكمة اكدت ان الإخوان الإرهابية تجار الدين، وأن خيانة الوطن جريمة لا تغتفر، وأن التآمر شعار جماعة الإخوان ومواقفهم رخيصة.
وشدد "موسى"، على أن الحكم الصادر في قضية التخابر مع حماس، تاريخي، متوجهًا بالشكر للقضاه الأجلاء، معقبًا: "لو القضاء المصري مسيس كان المتهمين بقضية التخابر أخدوا إعدام، هي دي عدالة القضاء المصري العظيم".
الجدير بالذكر أن الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طره، أصدرت حكمها في القضية المعروفة إعلاميا بـ " التخابر مع حماس " والتي تضم 23 متهما محبوسا بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم محمد مرسي وكبار قيادات تنظيم الإخوان، على رأسهم المرشد العام للتنظيم محمد بديع وعدد من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد التنظيم وكبار مستشاري الرئيس المعزول، علاوة على 13 متهما آخرين هاربين أمرت النيابة بسرعة إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة محبوسين احتياطيا.

المصدر الفجر