الرئيسية / المواضيع العامة / عماد أبوهاشم يفضح قيادات الإخوان وزواجهم السري من تركيات (فيديو)

عماد أبوهاشم يفضح قيادات الإخوان وزواجهم السري من تركيات (فيديو)

عماد أبوهاشم يفضح قيادات الإخوان وزواجهم السري من تركيات (فيديو) طالب المستشار عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا، مجمع اللغة العربية بإدراج "الإخوانية" كمصطلح عدائي يكفر المجتمع، والحاكم ويسعى لهدم الدول.
ووصف "أبو هاشم"، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأربعاء، عام حكم المعزول محمد مرسي بأنه "الدولة الفاطمية الثانية"؛ لأن الجماعة تسعى للحكم على طريقة الدولة الفاطمية؛ وهناك أدلة على ذلك.
وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قضى على المد الشيعي الذي يتبناه الإخوان، موضحًا أن الجماعة تقول على نفسها أنها من أهل السنة ولكن أفعالها متفقة مع المذهب الشيعي.
ونوه القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا إلى أن الإخوان يختلقون قصصًا على الصحابة لتبرير الشهوات لأنفسهم، مشيرًا إلى أن جميع الديانات السماوية في مرمى نيران الجماعة.
وأوضح أن الجماعة الإرهابية تختلق قصص وهمية عن صحابة رسول الله، لافتا إلى أن معظم أعضاء الجماعة في تركيا تزوجوا تركيات في السر، معلقا: "بيتجوزا في السر عشان اللي مصر مش يقولوا ليهم أنتم رايحين تتجوزا وسبته الناس في السجون.. شايفين حالهم هناك مثنى وثلاث ورباع ويمكن ما ملكت أيمانهم".
وتابع القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا: "أيمن الورداني تزوج فرنسية من أصل مغربي"، لافتًا إلى أن قيادات الجماعة يحملون جنسيات متعددة، وإعلاميو الإخوان حصلوا على الجنسية التركية.
وأكمل:"الإخوان يرغبون في أخونة العالم الإسلامي، وثورة 30 من يونيو، لم تنقذ مصر فقط ولكنها أنقذت المنطقة العربية من مخطط الإخوان رغم اختلافي معها في بدايتها".
وحول الهيكل التنظيمي داخل الجماعة قال "ابوهاشم":" يتم إخضاع العناصر الجديدة إلى اختبارات للترقي؛ وكلما أظهر الإخواني قدرا من الخضوع والإذلال للقيادات يترقى ويصل إلى مراتب عالية، منوهًا إلى أن التجنيد يبدأ بشكل تدريجي بزرع الأفكار الإخوانية.
ويواصل المستشار عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا، لليوم الثالث على التوالي، فضح أسرار الجماعة الإرهابية، وكشف كواليس وصراعات الجماعة على المال والسلطة ومخططاتهم لضرب المجتمع المصري والتفرقة بين أبناء الوطن.

المصدر الفجر