الرئيسية / المواضيع العامة / المشرف على تطوير قصر محمد علي: نقوم بأعمال ترميم إنشائي متكامل

المشرف على تطوير قصر محمد علي: نقوم بأعمال ترميم إنشائي متكامل

المشرف على تطوير قصر محمد علي: نقوم بأعمال ترميم إنشائي متكامل قال حسن يونس، مشرف الآثار المسئول عن تطوير قصر محمد علي في شبرا، إن قصر محمد علي يعتبر من أهم الأثار الإسلامية في أسرة محمد علي، موضحًا أن هذا القصر تم إنشاءه عام 1808، وبه أشياء تعتبر من النوادر، مشيرًا إلى أن هذا القصر يعتبر أول قصر تم استخدام الكهرباء به بغاز الاستصباح، وتم استخدام فيه الرخام وزخارف متنوعة ما بين الطراز الأوروبي والإسلامي.
وأضاف "يونس"، خلال حواره مع كريم رجب مراسل برنامج "الأخبار" المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن طراز قصر محمد علي يعتبر أول طراز على شكل بحيرة كبيرة، وهذه البحيرة فيها جزيرة ومراكب تسير بها، وكان يتجول بها محمد علي بصحبة رفاقه، منوهًا إلى أن قصر محمد علي به 4 قاعات من أندر القاعات في العمارة الإسلامية، وكل قاعة منها لها طراز وطابع خاص بها.
وأكد مشرف الآثار المسئول عن تطوير قصر محمد علي في شبرا، على أن أعمال تطوير قصر محمد علي، هي أعمال ترميم إنشائي متكامل، بداية من الأسقف الجمالون الخشبية، إلى الزخارف الأثرية إلى البحيرة بالمياه وطرق العزل ودرء الخطورة مشيرًا إلى أن أعمال التطوير تتم على مراحل يتم دراستها بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
ومن الجدير بالذكر أن أعمال تطوير قصر محمد علي في شبرا، سوف تنتهي في منتصف العام القادم وفقًا لما أكدته التصريحات الرسمية الصادرة عن وزارة الآثار، وفقا للخطة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتطوير الآثار المصرية بتكلفة مليار و250 مليون جنيه منذ عام 2017، واعتبرت وزارة الأثار، أن هذا القصر بعد تطويره سيكون بمثابة ذاكرة حية تحكي ملامح الحياة السياسية في تاريخ مصر الحديثة.
هذا ونظمت وزارة الأثار المصرية جولة بقصر محمد علي في شبرا بهدف تفقد أعمال الترميم، وتشمل اعمال الترميم العناصر الرخامية الجاري تنظيفها ميكانيكيًا وكيميائيًا، وترميم الأسقف المزخرفة، وإزالة طبقات العزل القديمة لتأخذ الطابع القديم التي كانت عليه.
كما أن الشركة المنفذة لأعمال الترميم استعانت بعدد كبير من علماء الآثار والفنانين التشكيلين، بالتعاون مع كلية الآثار وكلية الفنون التطبيقية لضمان التنفيذ على أعلى مستوى من الدقة ومراعاة الطابع الأثري والحفاظ عليه.

المصدر الفجر