الرئيسية / المواضيع العامة / الأدريسي: جهود الدولة وسياساتها النقدية وراء تراجع معدلات التضخم

الأدريسي: جهود الدولة وسياساتها النقدية وراء تراجع معدلات التضخم

الأدريسي: جهود الدولة وسياساتها النقدية وراء تراجع معدلات التضخم قال الدكتور علي الأدريسي، الخبير الاقتصادي، الخبير الاقتصادي، إن التضخم يعني الارتفاع في المستوى العام للأسعار، ومن ثم فتراجع التضخم مثلما أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء يعني أن هناك انخفاض في المتوسط العام للأسعار.
وأشار "الأدريسي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صوت الناس" المذاع عبر فضائية "المحور"، مساء الخميس، إلى أن انخفاض مستوى الأسعاركان سؤال ملح للمواطن دائمًا، منوها بأن هناك تحسن كبير في الأوضاع الاقتصادية، حيث معدل التضخم كان قد وصل في 2017 إلى أكثر من 33%.
ونوه الخبير الاقتصادي، بأن انخفاض معدلات التضخم يشجع البنك المركزي على تخفيض نسبة الفائدة مرة أخرى، لافتا إلى أن تخفيض معدل الفائدة أصبح توجه لبنوك العالم، حيث كان قد أعلن البنك الأوروبي مؤخرًا عن تخفيض نسبة الفائدة لديه.
وتوقع أن مصر خلال الفترة المقبلة ومع استمرار انخفاض نسبة التضخم سيكون داافع لهاا لتخفيض نسبة الفائدة، مؤكدًا أن هناك جهود كبيرة جدًا هى ما جعلتنا نصل إلى هذا المستوى من التحسن، مثمنا السياسيات النقدية للدولة.
ولفت "الأدريسي"، إلى أن الجهود التي تبذلها الدولة في تحسين البنية التحتية، وإنشاء المشروعات القومية، وتشجيع القطاع الخااص على العمل من الأسباب التي أدت إلى انخفاض معدل التضخم.
هذا وقد انخفض معدل التضخم إلى 6،7%% مقارنة بعام 2016 والذي كان قد وصل فيه معدل التضخم إلى 13%، ويعود انخفاض معدلاات التضخم إلى عدة عوامل منها السلياسة النقدية التي تتبعها الدولة، وتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي.
حيث تعمل الدولة على تنفيذ عدد من المشروعات القومية التي من شأنها توفير عمل عمل، وكذلك إنتاج السلع لتقليل معدل الاستيراد من الخارج.
ومن المشروعات القومية الهامة التي نفذتها الدولة الفترة الماضية، وساهم في تقليل الأسعار لتوفير المنتج بوفرة كان مشروع الصوب الزراعية والذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي وعدد من رجال الدولة.
وكذلك تعمل الدولة على توفير 13 منطقة ومجمع صناعي سيكون لهم أكبر الأثر في دفع عجلة الاقتصاد، وزيادة االإنتاج، وتوفير فرص عمل، حيث تنتشر عدد من تلك المناطق في محافظات الصعيد.

المصدر الفجر