الرئيسية / منوعات / الملك الذى تزوج أخته.. قصة أعظم اكتشاف أثري فى التاريخ.. فيديو وصور

الملك الذى تزوج أخته.. قصة أعظم اكتشاف أثري فى التاريخ.. فيديو وصور

صدى البلد أعظم ملك على مر التاريخ، إنه توت عنخ آمون الملك الشاب الذى تزوج أخته، واحد من أهم الاكتشافات الأثرية التى عرفتها البشرية حتى الآن.
استقر الملك الشاب بعدما انتقل للحياة الثانية بحسب معتقداته وقتها فى وادى الملوك، تحديدًا فى الضفة الغربية لنهر النيل بمحافظة الأقصر، التى تحتوى على ثلث آثار العالم، وهو نفس الوادى الذى يتضمن 63 مقبرة من بينها مقبرة رمسيس الثانى "فرعون موسى".
حتى اكتشف مقبرة توت عنخ آمون عالم الآثار الإنجليزي هوارد كارتر فى عام 1922، وكانت المقبرة مكتظة بدرجة مبالغ فيها من الكنوز النادرة، لدرجة أن إفراغها بالكامل استغرق ثمانى سنوات.
وبعد مرور 100 عام تقريبًا على هذا الاكتشاف الأثري العظيم، قررت بيتاني هيوز تقديم حلقة ببرنامجها على القناة الخامسة بعنوان "أعظم كنوز مصر"، بعدما ظلت تلك المقبرة مدفونة بسرية طوال آلاف السنين، حيث كانت بمأمن من اللصوص، لذلك تم تصنيفها فى قائمة أفضل 10 كنوز مكتشفة فى مصر.
لك أن تتخيل أن المقبرة الغنية كانت بحوزتها ثلاثة توابيت ذهبية رائعة، بداخل واحد منها الملك الشاب، وكل تابوت يزن ويزن 100 كيلوجرام، وتبلغ قيمة وحدة الذهب الواحدة أكثر من 3 ملايين جنيه إسترليني، هل استوعبت الثمن الأسطورى لهذا الكنز.
وبداخل التابوت الذهبى، يستقر جسد الملك الشاب المحنط، وبجواره الأسلحة والمجوهرات والطعام، وكل ما قد يحتاجه لرحلة الحياة الآخرة، ومع كل هذا دخل البروفيسرو كارتر والتقط أول صورة للمقبرة الأسطورية التى تكتظ بالكنوز حتى السقف.
وادعت قناة آمازون برايم فى فيلم وثائقى قدمته فى عام 2018، أن المقبرة كانت تحت سيطرة لعنة الفراعنة، التى تصيب كلًا من اللصوص وعلماء الآثار، حيث تجلب لهم سوء الحظ أو المرض، أو حتى الموت.
واستند الفيلم على لوج من طين وجده كارتر مكتوب عليه: "الموت سيذبح بجناحيه من يزعج سلام الفرعون "، والغريب أنه بعد 5 أشهر فقط من دخول المقبرة مات اللورد كارنارفون البالغ من العمر 56 عامًا، وهو زميل العالم هوارد كارتر، مما جعل الخبر يتصدر كل الأروقة فى القاهرة، وتزداد شهر لعنة الفراعنة أكثر وأكثر.
كما تعرض الفيلم لوفاة المليونير الأمريكي جورج جاي جولد بعد زيارة المقبرة، وأيضًا رجل الصناعة البريطانى الذى راح فى غيبوبة بعقب زيارة المكان وتوفى فى عام 1929، بالإضافة لوفاة 22 شخصًا شاركوا في اكتشاف قبر توت عنخ آمون على مدار 7 سنوات.
وظل هوارد كارتر يرفض كل تلك الخرافات حتى مات عام 1949 ولكن موتة طبيعية فى سريره، الأمر الذى رسخ مفهموم اللعنة لدى الكثيرين حول العالم.

المصدر صدى البلد