الرئيسية / المواضيع العامة / خبير سياسي يكشف أسباب تصريحات نتنياهو الأخيرة (فيديو)

خبير سياسي يكشف أسباب تصريحات نتنياهو الأخيرة (فيديو)

خبير سياسي يكشف أسباب تصريحات نتنياهو الأخيرة (فيديو) علق الدكتور أيمن الرقب، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، على التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، نتنياهو يريد الحصول على نسبة كبيرة في الانتخابات المقبلة في دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل أن يتمكن من تشكيل الحكومة.
وأضاف الرقب، خلال حواره مع برنامج "العرب في أسبوع"، المذاع على فضائية "تين" مساء اليوم الخميس، أن نتنياهو يعيش وكأنه في بحر هائج من الموت ويرى أنه قد يغرق، وفي حالة فشله في الانتخابات سيذهب للسجن على الفور مثل سلفه حال خروجه من السلطة.
وأشار أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إلى أنه يتابع حراك رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال الشهر الماضي بالتحديد يرى مدى التخبط الذي يعاني منه.
وذكر "الرقب"، أن نتنياهو ذهب للحرم الإبراهيمي لأول مرة له، متسلحًا برئيس الكنيست وقوات الاحتلال، وخلال وجوده في الحرم الإبراهيمي تحدث عن ضم أجزاء من الصفة الغربية من أجل إرضاء المستوطنين.
نوه أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، بأن هناك ملفات فساد جاهزة ضد نتنياهو، كما أن مستشار القضاء الاسرائيلي ينتظر انتهاء فترة نتنياهو في أكتوبر المقبل من أجل محاكمته حال فشله في الانتخابات المقبلة.
وأوضح "الرقب"، أن نتنياهو يعيش في حالة من الصرع لذلك السبب، ولذلك أيضًا طالب بضم غور الأردن وأجزاء من البحر الميت والضفة الغربية.
وتابع أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أنه تحدث عن غور الأردن لعدة اسباب، أولها أن مستوطنين غور الأردن لم يصوتوا في الانتخابات الماضية سوى بنسبة 1.8% من إجمالي أصواتهم لنتنياهو رغم أن عددهم ليس كثيرًا.
وأكد "الرقب"، أن نتنياهو يسعى للحصول على أكبر عدد من المستوطنين، لافتًا إلى أن غور الأردن منطقة منخفضة تنتج منتجات صعبة انتاجها في مناطق اخرى مثل البلح والتمور والخضروات والفواكه التي توجد في مواسم غير موسمها.
ومن الجدير بالذكر أن الدول الأوروبية، أدانت تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأخير، مؤكدة أن ذلك يعدّ انتهاكًا جسيمًا للقانون الدولي في حال حصوله.
حيث جاء البيان بعد تصريح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن فرض السيادة على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

المصدر الفجر