الرئيسية / أخبار مصر الان / خطيب مسجد السيدة نفيسة: العلماء أقرب الناس للأنبياء في الفضل والمكانة والمنزلة

خطيب مسجد السيدة نفيسة: العلماء أقرب الناس للأنبياء في الفضل والمكانة والمنزلة

خطيب مسجد السيدة نفيسة: العلماء أقرب الناس للأنبياء في الفضل والمكانة والمنزلة

قال الدكتور على الله الجمال، إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها أن العلماء هم ورثة الأنبياء، فالعالم ثمرته لا تنقطع بعد موته، فإذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منهم "وعلم ينتفع به".
وأضاف في خطبة الجمعة بعنوان "واجب المعلم والمتعلم": ما زلنا نتحدث عن الإمام مالك وابي حنيفة والشافعي وابن حنبل فكم بيننا وبينهم من الزمان؟ فهؤلاء العلماء حتى وإن ماتوا فستظل علومهم باقية حتى قيام الساعة.
وأشار إلى أن أقرب الناس الى الأنبياء في الفضل والمنزلة والمكانة هم العلماء لأن أقرب الناس إلى المورث ورثته، والعلماء هم ورثة الأنبياء.
وتابع: والدته الإمام مالك لما بعثته لتلقي العلم قال: لقد ألبستني لبوس العلماء وعممتني ثم قالت لي يا بني: خذ من أدب ربيعه تأخذ من علمه، لأن العلم بدون أدب لا قيمة له، فكانوا يربون أولادهم سنين قبل أن يبعثوهم إلى طلب العلم، ليتعلموا كيف يدخلون على الأستاذ وكيف يسألون شيوخهم، وكيف يتعاملون معهم، حتى كان الإمام الشافعي يقول: كنت أتصفح الورق بين يدي الإمام مالك بلطف شديد حتى لا يسمع صوتها، وهذا يدل على أدب الشافعي الذي أصبح إماما للمسلمين، وقال عنه رسول الله " عالم قريش يملأ طباق الأرض علما" المدفون بمصر بالقرب من السيدة نفيسة رضي الله عنها.

المصدر اهل مصر