الرئيسية / منوعات / نجا من الحرب والموت.. أقدم أمريكي مشارك بالحرب العالمية الثانية يحتفل بعيد ميلاده الـ 110

نجا من الحرب والموت.. أقدم أمريكي مشارك بالحرب العالمية الثانية يحتفل بعيد ميلاده الـ 110

 أقدم أمريكي مشارك أقدم أمريكي مشارك بالحرب العالمية الثانية احتفل جندي مقاتل عجوز بعيد ميلاده الـ 110، أمس الخميس، ويُعتقد أن هذا الجندي العجوز هو أقدم أمريكي مشارك بالحرب العالمية الثانية وما زال على قيد الحياة.
أقيم الاحتفال بالمتحف الوطني للحرب العالمية الثانية في نيو أورليانز، وخصصوا له عروضا موسيقية، والكثير من الكعك والحلوى، وخلدوا قصصه الشجاعة بالمتحف ليصبح الاحتفال بمثابة تكريم له أيضا.
ووفقا لشبكة سي إن إن الأمريكية، ولد بروكس عام 1909، وعمل كعامل دعم في كتيبة المهندسين الحادية والتسعين التابعة للجيش، وهي وحدة من أصول إفريقية متمركزة في غينيا الجديدة والفلبين تم تدشينها أثناء الحرب، ووصل إلى رتبة الدرجة الأولى الخاصة.
ورغم الحرب إلا أن حياة بروكس كانت طبيعية حيث تزوج وأنجب خمسة ابناء، وعاش حتى الآن ليرى أحفاده من الجيل الخامس.
وقال الرئيس التنفيذي للمتحف الوطني للحرب العالمية الثانية، ستيفن واتسون، في بيان إن حياة بروكس وخدمتها كانت مليئة بقصص الشجاعة والتصميم، وتم تخليدها بالمتحف للاحتفال به.
ومن هذه المواقف الشجاعة، روى بروكس قصة ركوب طائرة شحن من طراز C-47 من أستراليا إلى غينيا الجديدة، وقال إن الطائرة اشتبكت بأسلاك شائكة حتى أن احد المحركات قد علق بها، وكانت الحمولة زائدة بعد كسر المحرك، فاضطر أولئك الذين كانوا على متنها إلقاء الكثير من الشحنات في المحيط.
ألقى بروكس الصناديق من الطائرة كمحاولة لإنقاذ حياته، ولكن لسوء الحظ لم تكن المظلات كافية للموجودين بمن فيهم الطيار والمساعد، فقال بروكس إنه مازح قائد الطائرة وقال له: "إذا كنت ستقفز بالمظلة، فسوف أمسك بك"، وتابع:"لقد كانت لحظة مخيفة لكننا نجونا".
ويذكر أن جوستاف جيرنث، هو أقدم طبيب بيطري يعيش منذ الحرب العالمية الثانية، فقد قاتل في جيش ألمانيا في الحرب وأُسر كأسير حرب روسي، ويبلغ من العمر حاليا 113 عاما.

المصدر صدى البلد