الرئيسية / تكنولوجيا / علماء ماساتشوستس يبتكرون المادة الأكثر سوادًا في العالم

علماء ماساتشوستس يبتكرون المادة الأكثر سوادًا في العالم

صورة أرشيفية أظهر مهندسو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مادة سوداء أكثر بعشر مرات من أي شيء سبق الإبلاغ عنه، حيث أن المادة الجديدة يمكنها امتصاص أكثر من 99.96% من أي ضوء وارد، وهي مصنوعة من أنابيب الكربون النانوية عمودية الانحياز والتي نمت على رقائق الألومنيوم المحفورة بالكلور واكتشفت بالصدفة.
وكان الباحثون في الواقع يقومون بتجربة طرق لتنمية أنابيب الكربون النانوية على مواد موصلة كهربائيًا مثل الألومنيوم لتعزيز خواصهم الكهربائية والحرارية، وفوجئوا بلون المادة الناتجة، ولم يدركوا ما اخترعوه إلا بعد قياس انعكاسه البصري.
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يطور نظامًا جديدًا لمساعدة الروبوت على التعقب

ويتم عرض هذا الاكتشاف حاليًا في معرض فني بعنوان "The Redemption of Vanity" في بورصة نيويورك للأوراق المالية، حيث تم طلاء الماس الأصفر الطبيعي عيار 16.78 قيراطًا في هذه المادة، ويبدو الحجر الذي يساوي مليوني دولار يلفت النظر.
ووفقًا لبراين واردل أستاذ علوم الطيران والفضاء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فإنه يمكن استخدام المادة الجديدة في أجهزة الخلط البصرية التي تقلل من الوهج غير المرغوب فيه، لمساعدة التلسكوبات الفضائية على اكتشاف الكواكب الخارجية التي تدور حول الكواكب الخارجية.

المصدر الفيتو