الرئيسية / أقتصاد / رئيس الاقتصادية بشعبة الذهب: إنشاء مدرسة لتكنولوجيا صناعة المجوهرات ضرورة ملحة

رئيس الاقتصادية بشعبة الذهب: إنشاء مدرسة لتكنولوجيا صناعة المجوهرات ضرورة ملحة

رئيس الاقتصادية بشعبة الذهب: إنشاء مدرسة لتكنولوجيا صناعة المجوهرات ضرورة ملحة صناعة الذهب والمجوهرات من الأعمدة الاساسية للاقتصاد المصريقال الدكتور ناجي فرج، رئيس اللجنة الاقتصادية بشعبة الذهب، إن صناعة الذهب والمجوهرات تعتبر من الأعمدة الأساسية للاقتصاد القومي المصري، وإنشاء أول مدرسة لتكنولوجيا صناعة المجوهرات ضرورة ملحة لإنتاج كوادر متعلمة فنيًا عالية التقنية تنتج منتجات تضاهي المنتجات العالمية، بما يساهم في اتجاه صناعة الذهب المصرية للتصدير للخارج بجانب تغطية السوق المحلي، بإنتاج منتجات ذات مستوى عالمي.
وأضاف "فرج"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "همزة" المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الجمعة، أن الدراسة بمدرسة تكنولوجيا صناعة المجوهرات متاحة للشباب من الجنسين، وتفتح آمال جديدة أمام الشباب، حيث أنهم يجدوا فرص عمل مؤكدة بنسبة 100% داخل مصر أو خارجها، مشيرًا إلى أن الاستعداد لتعلم هذه المهنة، وحب هذه المهنة شيء أساسي لتعلم هذه الصناعة.
المصريون بارعون في صناعة الذهب منذ عهد الفراعنة:
وتابع رئيس اللجنة الاقتصادية بشعبة الذهب، أن المصريين منذ عهد توت عنخ آمون أساتذة في صناعة الذهب، مشددًا على أن سوق العمل المصري ينقصه العمالة المدربة الماهرة ويحتاج إليها بشدة، سواء في المصانع أو صغار الورش والحرفيين، منوهًا إلى أن مدرسة تكنولوجيا صناعة المجوهرات المقرر افتتاحها سوف تستقبل نحو من 400-600 طالب من الجنسين، مشيرًا إلى أن هذه المهنة تحتاج للفتيات اكثر من الذكور؛ لكونها تحتاج لصبر وتقنية وتركيز عالي والفتيات يمهروا في هذه الحرفة بشكل خاص.
مصر تنشئ أول مدرسة لصناعة المجوهرات والذهب:
ومن الجدير بالذكر أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وقع بروتوكول تعاون مع شركة إيجيبت جولد لإنشاء أول مدرسة فنية متخصصة في صناعة المجوهرات والحلي في مصر.
وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هذه النوعية من المدارس تغطي تخصصات جديدة لسوق العمل الصناعي والزراعي والتجاري، مؤكدًا أن تخصص صناعة الحلي والمجوهرات أصبح ضروري لاحتياج سوق العمل لهذا التخصص، لافتًا إلى أن الطلاب الذين يلتحقوا بهذه المدارس يتم تعيينهم من اليوم الأول وبمرتب.
كما أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، فتح باب الالتحاق بهذه المدرسة حتى منتصف شهر سبتمبر الجاري للحاصلين على الشهادة الإعدادية لطلاب القاهرة الكبرى، موضحًا أن المدرسة تقع بمدينة العبور، وسيخضع الطلاب لاختبارات في اللغة العربية والإنجليزية، كما سيتم افتتاح نحو 4-5 فروع لهذه المدرسة خلال وقت قليل.

المصدر الفجر