الرئيسية / المرأة / أخصائي يوضح حقيقة اكتشاف علماء لمادة جديدة تعيد تشكيل مينا الأسنان

أخصائي يوضح حقيقة اكتشاف علماء لمادة جديدة تعيد تشكيل مينا الأسنان

إعادة تشكيل مينا إعادة تشكيل مينا الأسنان أعلن فريق من العلماء عن اكتشاف طريقة لإعادة تشكيل مينا الأسنان، مما سيرفع مستوى العناية بالأسنان إلى مستوى جديد تمامًا، والتي من المقرر أن تخضع المادة الجديدة لعدة اختبارات قبل استخدامها في البشر.
وأكد البحث أنه تعتبر المادة الجديدة هي علامة واعدة لقدرة طب الأسنان التجديدي على علاج تسوس الأسنان في المستقبل، حيث تم اختبار المادة الجديدة على الفئران، إلى أن يتم تطبيقها على البشر، وذلك وفقا لما نشر في صحيفة إندبندنت البريطانية.
وعقب الدكتور اندرو وجدي أخصائى تجميل الأسنان وعضو جمعية سينام لزراعة الأسنان، أن هناك العديد من الدراسات التي طرحت مسبقا لإعادة تشكيل مينا الأسنان، وذلك لعلاج مشاكل التسوس وكسور الأسنان، ولا تعد هذه الدراسة هي الأولى.
وأكد وجدي في تصريح خاص لموقع "صدى البلد" الإخباري، أنه أجريت دراسات مسبقة لعلاج مشاكل وتسوس الأسنان، وهي عن طريق الخلايا الجذعية، والتي يمكنها أن تجعل الأسنان تعيد بناء نفسها مجددا، ولكنها ظلت مجرد أبحاث معملية لم يتم تطبيقها على البشر.
وأضاف أن هذا الأمر انطبق على الدراسة الجديدة، حيث أن الأمر لم تعد كونه مجرد بحث، ولم يثم تطبيقه على البشر بعد، حيث أشار إلى أن كل هذه الأبحاث تتعارض مع فكرة ان تسوس الأسنان هو المرض الوحيد التي لا يمكن للمناعة ان تؤثر عليه.
وأوضح وجدي أن الأمر الوحيد المتفق عليه من جميع أطباء الأسنان أن استخدام الفلورايد هي المادة الوحيدة التي يمكن استخدامها مع الأطفال لكي تساعدهم على منع حدوث تسوس الأسنان، وهي مادة موجودة في معاجين الأسنان.

المصدر صدى البلد