الرئيسية / منوعات / كاميرا موبايل توثق لحظة انتحار فتاة عشرينية من أعلى مبنى شاهق.. شاهد

كاميرا موبايل توثق لحظة انتحار فتاة عشرينية من أعلى مبنى شاهق.. شاهد

صدى البلد نشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطع فيديو يرصد اللحظة الصادمة التي أقدمت فيها سيدة في الـ29 من عمرها على الانتحار بإلقاء نفسها من فوق سطح مبنى مكون من 12 طابقًا، بعد أن فشلت جهود رجال الإنقاذ في إقناعها بالعدول عن قرارها.
وذكرت الصحيفة أن ذلك الحادث وقع في شمال البرازيل في وقت سابق من شهر سبتمبر الجاري، مشيرة إلى أن تلك السيدة كانت تعاني من الاكتئاب، حتى أنه تم مؤخرًا إدخالها إلى المستشفى إثر إصابتها بانهيار عاطفي.
الجدير بالذكر أنه قد تم التقاط الفيديو الذي يرصد لحظة انتحارها باستخدام كاميرا هاتف محمول، ومن الواضح أن أحد شهود العيان، والذي كان متواجدًا في مبنى مواجه للمبنى الذي شهد واقعة الانتحار، قام بتصويره.
وظهرت السيدة "جرازييلي مارتينيلي" في بداية الفيديو وهي تجلس فوق سطح المبنى السكني، إلا أنها سارعت فجأة بالنهوض من مكانها والركض ناحية حافة المبنى، ولم تتردد في القفز من فوق سطحه، وجاء ذلك بعد أن انتبهت إلى أن أحد رجال الإنقاذ يتجه نحوها في محاولة لمنعها من الانتحار، وعلى الفور دوت صرخات شهود العيان الذين تجمعوا لمشاهدة ما يحدث.
يشار إلى أن أفراد عائلة "مارتينيلي" وكذلك السلطات في مدينة "بيليم" البرازيلية قضوا قرابة خمس ساعات في محاولة إقناعها بالعدول عن رأيها والنزول من فوق سطح المبنى.
وكانت إدارة الإطفاء قد قررت اتباع خطة لإنقاذها تتمثل في قيام أحد أفراد عائلتها أو أحد أعضاء فريق الإنقاذ بتشتيت انتباهها، في حين يقوم آخر بتقييدها لمنعها من إلحاق أي أذى بنفسها، لكن للأسف فور رؤيتها لأحد أعضاء الفريق سارعت بالركض وألقت بنفسها من أعلى المبنى في مشهد مأساوي.
يشار إلى أن الضحية كانت تعمل مصممة أزياء، وكذلك كانت ناشطة اجتماعية.

المصدر صدى البلد