الرئيسية / اخبار مصر / عاجل.. العثور على جثة طالب الطب الغارق بدمياط محشور بين الصخور ومحاولات لاستخراجه

عاجل.. العثور على جثة طالب الطب الغارق بدمياط محشور بين الصخور ومحاولات لاستخراجه

عاجل.. العثور على جثة طالب الطب الغارق بدمياط محشور بين الصخور ومحاولات لاستخراجه تمكنت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة دمياط الجديدة من العثور على جثمان طالب كلية الطب الغارق محشور بين الصخور غرب ميناء دمياط البحري فى منطقة غير ممهدة، وبالتنسيق مع هيئة ميناء دمياط البحري – تم الدفع بلنش وغطاسين لمحاولة استخراج الجثمان إلا أنه تعذر إستخراجه.
وذلك على خلفية ما تبلغ لقسم شرطة دمياط الجديدة من أحد المواطنين بشأن غرق نجل شقيقه "طالب بكلية الطب" ومقيم بناحية منية النصر بمحافظة الدقهلية، حال قيامه بالإستحمام بمياه البحر بإحدى الشواطئ بدائرة القسم.
وبناءا عليه تم إتخاذ كافة التدابير اللازمة ومنها (ربط الجثمان بحبل منعاً من إنجرافه – استخدام لودر لمحاولة رفع الصخور إلا أن مساحة الأرض لم تكفى لإمكانية التعامل مع الصخور").
وقد تم إستقدام ونش تليسكوبى وكذا الإستعانة بعدد "3" معدات تكسير الصخور، وجارى المتابعة بمعاونة الأجهزة المعنية وصولاً لإستخراج الجثمان فى أسرع وقت.
كان أحد زملاء الطالب بكلية طب المنصورة أحمد مجدى، سرد في تصريحات صحفية تفاصيل الواقعة موضحة أنه خرج لقضاء عطلته الصيفية على أحد شواطئ بحر دمياط، فى محاولة منه الهرب من الحرارة الشديدة والبحث عن بعض لحظات الاستمتاع مع أصدقائه وأقاربه، لتنتهى رحلته فى الحياة بعد أن ابتلع البحر جسده، في ظل غياب تام من رجال الإنقاذ والأجهزة المعنية، ووسط جهود مضنية من الأهالى والأصدقاء لمحاولة البحث عنه أو استخراج جثمانه والتى باتت بالفشل.
ولجأ أصدقاء الشاب الغارق بعد أن عجز الأهالى والأصدقاء في التواصل مع أحد المسؤولين أو الغطاسين لإنقاذ أو انتشال جثمان الطالب أحمد مجدى، إلى مواقع السوشيال ميديا، لتوصيل صرختهم واستغاثتهم إلى المسئولين، بعد أن مر أكثر من 24 ساعة على ابتلاع البحر لجثته.
كما رصدوا طلاب كلية الطب جامعة المنصورة، مكافأة من 10 إلى 30 ألف جنيه لأى غطاس خاص يستطيع استخراج جسد أحمد من المياه، في محاولة منهم لمساعدته وأهله.

المصدر الفجر