الرئيسية / المواضيع العامة / الآثار تكشف معلومات جديدة عن اكتشاف أثري داخل منزل بسوهاج

الآثار تكشف معلومات جديدة عن اكتشاف أثري داخل منزل بسوهاج

الآثار تكشف معلومات جديدة عن اكتشاف أثري داخل منزل بسوهاج قال أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، إن العثور على معبد يعود للعصر البطلمي، داخل منزل في سوهاج، أثناء قيام صاحبه بالتنقيب عن الآثار، هو امتداد للهوس الذي يجتاح البعض من راغبي الثراء السريع، خاصة في المناطق السكنية المقامة على المناطق الآثرية القديمة.
وأضاف "عشماوي" في مداخلة مع برنامج "مساء dmc" المذاع على قناة "dmc" الفضائية، وتقدمه الإعلامية إيمان الحصري، أن الأسبوع الماضي شهد اكتشاف شواهد معبد أثناء مد مواسير الصرف الصحي في منطقة "كوم أشقاو" بمنطقة المنشأة وهي منطقة مقامة على تل آثري، والأهالي يرغبون في الثراء السريع.
وتابع أن هناك حالتين أخريتين من البحث والتنقيب عن الآثار، ولكن حدث انهيار للمنازل.
وكشف أن الصور المنشورة المنسوبة للمعبد البطلمي غير دقيقة حيث أنه لم ييتم التأكد من كونه مبعد للبطالمة، موضحا أن المباني بالطوب الأحمر قد تعود للعصر الروماني وهي آثرية بالفعل، ولكن ليس معبدًا.
وأشار إلى أن المباني الكبيرة مثل الحمامات وغيرها كانت تبنى في العصر الروماني من الطوب الأحمر، وهذا المبنى قد يكون أحدها.
ولفت إلى أن الدولة أخضعت البلدة الموجود بها هذا المنزل لقانون حماية الآثار، والذي يمنع أي حفر أو تجديد للمنازل إلا بعد الرجوع لوزارة الآثار التي تتخذ إجراءاتها للتنقيب عن الآثار، ثم يستأنف حياته ويبنيه بطريقة سليمة، وما فعله هذا الشخص مخالف للقانون، ولكنه كان يحفر داخل منزله ولا أحد يراه.

المصدر الفجر