الرئيسية / المرأة / عوامل خطيرة تزيد من إصابتك بـ مرض الفصام.. التاريخ العائلي إحداها

عوامل خطيرة تزيد من إصابتك بـ مرض الفصام.. التاريخ العائلي إحداها

الفصام الفصام يعتبر الفصام اضطرابا عقليا شديدا يفسر فيه الأشخاص الواقع بشكل غير طبيعي، وقد ينتج عن الإصابة بـ الانفصام في الشخصية مجموعة من الهلوسات والأوهام والاضطراب البالغ في التفكير والسلوك وهو ما يعرقل أداء الوظائف اليومية، ويمكن أن يسبب الإعاقة.
ويحتاج المصابون بالفصام إلى علاج مدى الحياة، ويمكن للعلاج المبكر أو يساعد على السيطرة على الأعراض قبل ظهور الأعراض الخطيرة، زفقا لما جاء في موقع "مايو كلينك" الطبي.
وتبدأ عادة أعراض الفصام في الرجال في الفترة من بداية العشرينيات من العمر إلى منتصفها. أما في السيدات، فتبدأ عادة الأعراض في أواخر العشرينيات، من غير الشائع تشخيص الأطفال بالإصابة بالفصام، ويندر تشخيصه في من تزيد أعمارهم على 45 عامًا.
وعلى الرغم من أن السبب الدقيق للفصام ليس معروفًا حتى الآن بالنسبة للعديد من الأطباء، إلا أن بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة بالفصام أو تحفزه، وقد تشمل:
1- وجود تاريخ عائلي للإصابة بالفصام
2- زيادة تنشيط جهاز المناعة، مثل الالتهاب أو أمراض المناعة الذاتية
3- بعض مضاعفات الحمل والولادة، مثل: سوء التغذية والتعرض للسموم والفيروسات التي يمكن أن تؤثر على نمو المخ.
4- تناول العقاقير التي تغير الحالة المزاجية (ذات التأثير النفسي) أثناء سنوات المراهقة، أو في بداية فترة البلوغ.

المصدر صدى البلد