الرئيسية / المرأة / فضيحة .. فيسبوك يتتبع الحياة الجنسية للسيدات

فضيحة .. فيسبوك يتتبع الحياة الجنسية للسيدات

صدى البلد ازداد في الفترة الأخيرة إقبال السيدات على تطبيقات الهواتف الذكية التي تساعدها على تتبع دورات الحيض وتقديم النصائح لهم، حتى جاءت أبحاث جديدة وتفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن تلك التطبيقات.
وكشف بحث أجرته مجموعة الدعوة البريطانية Privacy International، أن تطبيقات تتبع الفترة مثل :" مايا" و "MIA Fem" وغيرها تشارك تفاصيل المستخدمات إلى فيسبوك كـ وسائل منع الحمل التي تحصل عليها المستخدمة وتوقيت فتراتها وأعراضها، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.
بينما نفى فيسبوك هذا البحث ونتائجه وكذلك التطبيقات التي ورد ذكرها في البحث، ويشير البحث إلى أن البيانات تتم مشاركتها مع Facebook عبر مجموعة تطوير البرامج في منصة التواصل الاجتماعي، والتي تم تصميمها لمساعدة مطوري التطبيقات على إنشاء ميزات ستمكنهم من جمع البيانات على Facebook حتى يتمكنوا من تزويد المستخدمين بالإعلانات المستهدفة.
وأضاف البحث أن "هذا يحدث سواء كان لديك حساب على فيسبوك أم لا، وحتى إذا لم تقم بتسجيل الدخول إلى Facebook"، ويضيف البحث أنه عندما يطلب منك تطبيق "مايا" إدخال ما تشعر به وتقديم اقتراحات بشأن الأعراض التي قد تكون لديكم – اقتراحات مثل ضغط الدم أو التورم أو حب الشباب.
كما يشير البحث الذي تم نشره لأول مرة على Buzzfeed ، أن التطبيق يشارك البيانات حول مزاج المستخدمين وحياتهم الجنسية، وأوضح الباحثون أن هناك سببا يجعل المعلنين مهتمين للغاية بحالتك المزاجية، فعندما يكون الشخص في حالة ذهنية ضعيفة يعني أنه يمكنك استهدافه بكل سهولة.
وردًا على هذه الادعاءات ، قال متحدث باسم Facebook لـ "الإندبندنت": "على عكس تقارير BuzzFeed ، تمنع شروط الخدمة المطورين من إرسال معلومات صحية حساسة إلينا ونفرضها عليهم عندما نعلمهم. إضافةً إلى ذلك ، لا يستفيد استهداف الإعلانات استنادًا إلى اهتمامات الأشخاص من المعلومات المستقاة من نشاط الأشخاص عبر التطبيقات أو مواقع الويب الأخرى".
وفي الوقت نفسه ، وصف متحدث باسم Plackal Tech ، المالكين لتطبيق مايا أنه هذا البحث خاطئ وغير صحيح إطلاقًا، مشيرين إلى أن التطبيق يتمتع بأعلى معايير الخصوصية للمستخدمين وسلامتهم".
كما تضيف الشركة "مثل معظم التطبيقات، نستخدم مواقع الويب أيضًا التحليلات وأدوات البريد الإلكتروني مثل Google و Clevertap و FB Analytics وغيرها. يستخدم كل موقع ويب وتطبيقات ومنصة تحليلات لتحسين تخصيص المستخدم وتجربته. لا يوجد أي انتهاك لبيانات العميل أو هويته أو الاستخدام التجاري منه".
وأوضحت أن "جميع البيانات التي تصل إليها مايا ضرورية لتشغيل المنتج بشكل صحيح. إنه يشبه كونه طبيبًا يحتاج إلى أعراض وقراءات تشخيصية قبل اقتراح حل".
وأكد المتحدث الرسمي على أن Maya لا تستخدم أي بيانات لأغراض تجارية ، ولا تبيع البيانات إلى Facebook أو جهات خارجية أخرى.
وبعد نشر التقرير ، أخبرت Plackal Tech شركة Privacy International بأنها "قامت بإزالة كل من SDK الأساسية لـ Facebook و Analytics SDK من Maya."

المصدر صدى البلد