الرئيسية / حوادث / عمومية النقض و”كبابجي قتل عشيق طليقته”.. نشرة المحاكمات الصباحية

عمومية النقض و”كبابجي قتل عشيق طليقته”.. نشرة المحاكمات الصباحية

عمومية النقض و"كبابجي قتل عشيق طليقته".. نشرة المحاكمات الصباحية

(مصراوي):

شهد الشارع المصري العديد من الوقائع والجرائم التي حدثت خلال الساعات الماضية، كما تشهد أروقة المحاكم اليوم الثلاثاء، تداول بعض القضايا التي تشغل الرأي العام.

ويقدم "مصراوي" فيما يلي نشرة موجزة عن أبرز تلك الأحداث:

– إعادة محاكمة متهمين بـ" أحداث ماسبيرو الثانية"
تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، اليوم الثلاثاء، إعادة محاكمة متهمين اثنين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث ماسبيرو الثانية"، والتي وقعت أحداثها في 5 يوليو من عام 2013.
تعقد الجلسة برئاسة محمد سعيد الشربيني، وعضوية وجدي عبدالمنعم، والدكتور علي عمارة، وسكرتارية محمد الجمل، وأحمد مصطفي.
وأسندت النيابة إلى المتهمين، اتهامات التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدي على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحو ترتب عليه تكدير السلم العام.

– محاكمة 11 متهمًا في قضية محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية
تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الثلاثاء، جلسة محاكمة 11 متهمًا بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية.
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا ورأفت زكي وعمرو قنديل، بسكرتارية حمدي الشناوي.
ونسبت النيابة للمتهمين الانضمام لجماعة إرهابية، كما وجهت للمتهمين معتز مصطفي وأحمد عبد المجيد قيامهما بقتل فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمدًا مع سبق الإصرار والترصد؛ بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة وتوجهوا لشارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة؛ حيث وضع المتهم معتز السيارة المجهزة وعندما شاهد المتهم عبد المجيد مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له حتى فجر العبوة المفرقعة عن بعد قاصدين قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له.
ونسبت النيابة للمتهمين شروعهم في قتل المجني عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق، وستة من أفراد حراسته وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان، وكان قصدهم قتلهم إلا أن جريمتهم قد خابت لسبب لا دخل لإرادتهم فيه.

– استعدادًا للعام القضائي الجديد.. جمعية عمومية "عادية" للنقض
تعقد محكمة النقض جمعيتها العمومية العادية برئاسة المستشار عبدالله عصر رئيس المحكمة رئيس مجلس القضاء الأعلى، اليوم الثلاثاء، لتوزيع العمل على الدوائر مع بداية العام القضائي الجديد المقرر بدءه في الأول من أكتوبر المقبل.
ومن المقرر أن تُقر المحكمة خلال جمعيتها، جدول أعمالها المتعلق بترتيب الدوائر ومواعيد انعقادها وجدول الطعون المنظورة أمام كل دائرة، بالإضافة لاعتماد حركة الندب والترقيات وتفويض رئيس المحكمة في إدارة شئونها خلال العام القضائي الجديد، حسب مصدر قضائي فضل عدم ذكر اسمه لـ"مصراوي".
ويرأس المستشار عبد الله عصر، رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى، اجتماع الجمعية العمومية ويدعو له وفقا لقانون السلطة القضائية، وهي الجمعية العمومية الأولى للمحكمة التي يترأسها "عصر" منذ توليه رئاسة المحكمة.
وانضم إلى محكمة النقض 70 مستشارًا من بين مستشاري الاستئناف، والنيابة العامة كأعضاء بالمحكمة، وذلك خلال الجمعية العمومية الماضية بالمحكمة في يونيو الماضي، كما تم ترقية 58 مستشارًا بالنقض إلى درجة نائب رئيس محكمة النقض.

– الحكم على محامي بتهمة الاعتداء على أفراد شرطة بقسم مدينة نصر
تصدر محكمة جنح أول مدينة نصر، اليوم الثلاثاء، حكمها على المحامي المتهم بقضية أحداث قسم شرطة أول مدينة نصر، والتي وقعت في شهر يوليو عام 2012.
ترجع وقائع القضية إلى شهر يوليو 2012، إذ وقعت اشتباكات داخل قسم شرطة أول مدينة نصر، بين قوة الأمن المتواجدة به، وعددًا من المحامين، ما أدى لإصابة 12 محاميًا، و5 من أفراد شرطة.
وكشفت التحقيقات أن مشادة كلامية نشبت بين المحامي وأمين شرطة داخل قسم أول مدينة نصر، تطاول خلالها المحامي على أمين الشرطة بالسب، بعدما طلب منه الأخير التمهل قليلاً لحين إنهاء بعض الأوراق الموجودة بيده، وأن عددًا من قيادات القسم تدخلوا لفض المشادة، فتطاول عليهم المحامي، واستدعى عددًا آخر من زملائه، مما أدى إلى تفاقم الأمر وحدثت اشتباكات.

– محاكمة كبابجي متهم بقتل عشيق طليقته
تنظر محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار نبيل عزيز إبراهيم، اليوم الثلاثاء، جلسة محاكمة المتهم بقتل عشيق طليقته.
واعترف المتهم "كبابجي" أنه كان متزوج من "غادة. م" وكانت حياتهما تمر بسلام وأنجب منها طفلان، حتى تعرفت على المجني عليه "نور. ب" سائق "توك توك"، كان يعمل عند طليقته حيث كانت تمتلك 3 تكاتك بمنطقة بولاق الدكرور.
وأضاف المتهم أنه طلق زوجته قبل الحادث بشهر بعدما علم بوجود علاقة آثمة مع المجني عليه، حيث دأبت زوجته على افتعال المشاكل معه بتحريض من عشيقها، لإجباره على طلاقها، مشيرًا إلى أنه حاول أن يعيدها إلى عصمته ولكنها رفضت.
وفي أحد الأيام اتصل بها للاطمئنان على أولاده، فردت عليه طليقته وأخبرته بأنها بصحبة المجني عليه داخل شقتها، قائلة "السواق نايم في حضني" وأعطت الهاتف لعشيقها الذي طالبه بالابتعاد عنها وعدم الاتصال بها قائلًا له "عيالك أنا أعرف أربيهم" ما استشاط غيظه وعقد النية على قتله، قائلًا "صعبت عليا نفسي وحسيت بالإهانة".
خطط المتهم لاستدراج المجني عليه إلى شقته، ووقف في الشارع واستقل مع المجني عليه "التوك توك" بداعي توصيله لأحد الأماكن ثم عرض عليه الجلوس معه في شقته لاحتساء شاي، ووافق المجنى عليه وصعد معه الشقة دون أن يعلم أن المتهم طليق عشيقته، وأثناء جلوسهما أخبر المتهم المجني عليه بأنه طليق عشيقته، وطالبه بالابتعاد عنها، ورد عليه المجني عليه: "هي بتحبني"، وحاول الهرب فأمسك المتهم به وضربه على رأسه ثم قيد يديه بالحبال وسكب عليه "بنزين".

المصدر مصراوى