الرئيسية / المواضيع العامة / أمين “الأعلى للأثار”: معرض توت عنخ آمون حقق مردودا اقتصاديا وسياحيا غير عادي

أمين “الأعلى للأثار”: معرض توت عنخ آمون حقق مردودا اقتصاديا وسياحيا غير عادي

أمين الأعلى للأثار: معرض توت عنخ آمون حقق مردودا اقتصاديا وسياحيا غير عادي قال الدكتور مصطفى الوزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، إن معرض توت عنخ آمون بباريس الأكثر استقبالًا للزوار في تاريخ فرنسا.
وتابع أن عدد القطع داخل أصغر مقبرة للملك اليافع الصغير توت عنخ آمون، 5398 قطعة، ومعرض آثار توت عنخ آمون سوف يجوب 10 دول في العالم، وبدأت المحطة في لوس أنجلوس، وبلغ عدد الزوار 800 ألف زائر، وكنا نتوقع أن يصل العدد في باريس لـ 800 زائر، إلا أن عدد زائري معرض توت عنخ آمون بباريس وصل لـ مليون و400 ألف زائر، وهو رقم قياسي غير عادي.
وأضاف "الوزيري"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "هذا الصباح" المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الثلاثاء، أن معرض توت عنخ آمون القادم سوف يقام في لندن بأشهر القاعات في لندن، معربًا عن امله أن يصل عدد الزوار لنفس عدد زوار المعرض في باريس.
ونوه أمين المجلس الأعلى للآثار، بأنه طبقًا لقانون الآثار 117 لسنة 1983 الذي ينص على منع سفر أي قطعة أثرية غير متكررة على غرار مسك وقناع ومومياء وكرسي العرش لتوت عنخ آمون، مشيرًا إلى أن هناك لجنة المعارض الخارجية تضم آثريين ومرممين وجهات أمنية ورقابية لدراسة سفر القطعة الأثرية من عدمه.
ولفت إلى أن معرض توت عنخ آمون بفرنسا حقق مردود اقتصادي وسياحي غير عادي، حيث تسبب في زيادة عدد السياح الفرنسيين بشكل كبير في المواقع السياحية على مستوى الجمهورية، معقبًا: "إحنا مش محتاجين نعمل دعايا للسياحة تاني في فرنسا لمدة 10 سنوات".

المصدر الفجر