الرئيسية / اخبار مصر / برلماني: السيسي أثبت اهتمام مصر الفعلي بكل دول قارة أفريقيا

برلماني: السيسي أثبت اهتمام مصر الفعلي بكل دول قارة أفريقيا

برلماني: السيسي أثبت اهتمام مصر الفعلي بكل دول قارة أفريقيا قال النائب مصطفى الكمار، عضو مجلس النواب، إن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي رغبة مصر فى تعميم مبادرة 100 مليون صحة على كل الدول الأفريقية إثبات جديد على اهتمام مصر الفعلي بالقارة الأفريقية.
وأضاف الكمار أن تطبيق هذه المبادرة فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الافريقى يترك بصمة واضحة لمصر فى مختلف دول القارة، ويثبت فعليا اهتمام القيادة السياسية المصرية بمختلف الدول الأفريقية فعلا وليس قولا.
وأشار نائب شبين القناطر إلى أن الرئيس السيسى بخلاف كل الرؤساء كان له توجه واضح تجاه الاندماج فى القارة الأفريقية باتخاذ خطوات جادة وفعلية على مختلف المستويات وأهمها مستوى الصحة، لافتا إلى أن السيسى كان له رؤية ناجحة فى التعامل مع مختلف دول القارة وفقًا لاحتياجاتها الإنسانية والتنموية.
وفى السياق نفسه قال الكمار إن ما اتخذته مصر من خطوات يعزز من موقفها كرئيس للاتحاد الافريقى ويجعلها خير ممثل للقارة الافريقى أمام مختلف المحافل الدولية وعلى رأسها الجمعية العامة للأمم المتحدة.
والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مجلس الأعمال للتفاهم الدولي مع المديرين التنفيذيين لكبرى الشركات الأمريكية وذلك على هامش مشاركة الرئيس السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأكد الرئيس السيسي أن مصر قامت بتدشين خريطة استثمارية شاملة تمكن المستثمرين من اتخاذ قرارات ورؤية واضحة، كما وضعت استراتيجية طموحة لتصبح البلاد مركزا إقليميا للطاقة.
وكان شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، في نيويورك في عشاء العمل الذي نظمه مجلس الأعمال للتفاهم الدولي، الذي يضم في عضويته عددا من مديري كبرى الشركات الأمريكية وصناديق الاستثمار وشركات إدارة الأصول والمحافظ المالية في الولايات المتحدة.
وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه باللقاء مجددا مع أعضاء المجلس، الأمر الذي يجسد روح التعاون المتميز بين مصر والولايات المتحدة، مؤكدا حرص مصر على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات الأمريكية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك في إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.
وأشاد الرئيس السيسي، بالتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال الأعوام القليلة الماضية، موضحا في هذا الصدد ما توفره المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها فى مصر من فرص استثمارية متنوعة، وفي مقدمتها محور تنمية منطقة قناة السويس، والتي تتضمن عددا من المناطق الصناعية واللوجستية الكبرى، وهو ما يوفر فرصا واعدة للشركات الأمريكية الراغبة في الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي، كمركز للإنتاج وإعادة تصدير المنتجات إلى مختلف دول العالم، التي تربطنا بالعديد منها اتفاقيات للتجارة الحرة، لا سيما في المنطقتين العربية والأفريقية.

المصدر الفجر