الرئيسية / أخبار الكنيسة / مصدر كنسي يكشف تفاصيل الحالة الصحية لمطران البلينا

مصدر كنسي يكشف تفاصيل الحالة الصحية لمطران البلينا

مصدر كنسي يكشف تفاصيل الحالة الصحية لمطران البلينا قال مصدر كنسي من إيبارشية البلينا، أن الأنبا ويصا، مطران البلينا قد عاد أمس الإثنين، من رحلة علاجية في فرنسا استغرقت ثلاثة اشهر، أجريت خلالها عمل مناظير طبية على مناطق متفرقة بالمعدة والصدر.
وكشف المصدر لـبوابة الفجر، أن الأنبا ويصا، قد خضع الي عملية جراحية لإستئصال المراره للإحتواء علي الحصوات، وكان من الممكن اجراءها بالقاهرة، إلا ان الانبا ويصا كان متواجد بالصدفة في فرنسا لرحلة رعوية، فقام بإجراء فحوصات طبية هناك ثم أجرى نيافته العملية الجراحية هناك.
واكد المصدر، أن صحة نيافته مستقره وعلي مايرام، كما قرر الأطباء المعالجون باستمرار نيافته علي الأدوية المقررة لبضع من الوقت.
وأضاف: من المقرر أن يعود نيافته، صباح غداُ الاربعاء، الي مقر الإيبارشية، حيث يترأس أول قداس إلهي له عقب عودته من رحلته العلاجية بكنيسة الأنبا مقار وسط مدينة البلينا.
كان الأنبا ويصا، مطران البلينا وبرديس ودار السلام، قد وصل، أمس الاثنين، الي مطار القاهرة عائدًا من فرنسا، وكان بصحبته، القس بولس والقس موسي من كهنةالإيبارشية.
وبعث الأنبا ويصا رسالة الي شعب الإيبارشية قال فيها " الرب قبل صلاوتكم.. أجريت العملية بنجاح كامل ولا أعاني من أي ألم طوال الليل وحتي كتابة هذه السطور.. دوام الصلاة حتي أعود إليكم ".
يذكر أن الأنبا ويصا من مواليد 16 يوليو 1939بمدينة طنطا محافظة الغربية، وحصل علي بكالوريوس الزراعة سنة 1962.
وخدم قبل الرهبنة في مدارس التربية الكنسية بروض الفرج، بشبرا مصر، ثم التحق بدير الانبا بيشوي في وادي النطرون عام 1971، ثم ترهبن في 10 إبريل عام 1972، ثم قسًا في 3 يوليو عام 1973، ورقي إلي رتبة القمصية في عام 1974.
ثم أرسله قداسة البابا الراحل شنوده الثالث للخدمة في باريس، فقام بنشاط كبير.
ورسم أسقفًًا علي إيبارشية البلينا في 22 يونيو 1975، في عيد العنصرة مع الأحبار الأجلاء: الأنبا بيمن أسقف ملوي، المنيا – الأنبا هدرا مطران أسوان وكوم امبوا وإدفوا، وإشترك في الرسامة مع قداسة البابا عشرون من الآباء المطارنة والأساقفة بخلاف العديد من الآباء الكهنة.
وكان من ضمن مَنْ تعرَّضوا للإعتقال من خلال قرارات الرئيس الراحل محمد أنور السادات الخاطئة بشأن قرارات التحفُّظ في سبتمبر 1981 م.

المصدر الفجر