الرئيسية / منوعات / رئيس وزراء أستراليا للناشطة المراهقة جريتا: لا داع للقلق بشأن المناخ

رئيس وزراء أستراليا للناشطة المراهقة جريتا: لا داع للقلق بشأن المناخ

رئيس وزراء أستراليا رئيس وزراء أستراليا والناشطة جريتا ثونبرج استجاب سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالي، للخطاب الحماسي التي ألقته الناشطة السويدية المراهقة جريتا ثونبرج خلال كلمتها في الأمم المتحدة والتي تضمنت أن النقاش حول تغير المناخ يعرض الأطفال الأستراليين لقلق لا داعي له.
ووفقا لصحيفة جارديان البريطانية فإن رئيس الوزراء الأسترالي سيتناول الموضوعات البيئية في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، بما في ذلك المحيطات، والبلاستيك، وإدارة النفايات، والصيد غير القانوني، وسيرد على سخط ثونبرج لقادة العالم في قمة العمل المناخي عندما اتهمت الطبقة السياسية بإفشال الأجيال الشابة.
وقال موريسون للصحفيين: إنه يعترف بمدى قلق الناس تجاه هذه القضية لكن النقاش العام مليء بالمعلومات المضللة بشأن سياسات تغير المناخ في أستراليا، وتابع موريسون: "تمتلك أستراليا أعلى استثمار للفرد في مجال الطاقة المتجددة مقارنة بأي بلد في العالم".
وأوضح موريسون قائلا: "أريد للأطفال الذين نشأوا في أستراليا أن يشعروا بإيجابية بشأن مستقبلهم، وأعتقد أنه من المهم أن نمنحهم هذه الثقة بأنهم لن يتمتعوا فقط ببلد رائع وبيئة نقية يعيشون فيها، بل لديهم اقتصادا قويا..لا أريد لأطفالنا أن يشعروا بالقلق إزاء هذه القضايا".
أما عن قلق الاطفال تجاه قضايا المناخ والذي ناقشته المراهقة جريتا، فقال موريسون أنه تحدث إلى بناته، اللائي تتراوح أعمارهن بين 10 و 12 عامًا، حول تغير المناخ.
وقال موريسون: "ليس لدينا محادثات عميقة حول أهداف خفض الانبعاثات وما يحدث مع بروتوكول كيوتو وباريس، لكننا نتحدث عن الوقود الأحفوري ونتحدث عما يتعلمونه في المدرسة، وأنا أشجعهم على أن يكون لديهم رأي مستقل عاطفي حول كيفية يرون العالم، ولا أؤثر على رأيهم ..أحبهم أن يتخذوا قراراتهم بأنفسهم، ولكني أود أيضًا أن أمنحهم الطمأنينة لأن أسوأ شيء سأفرضه على أي طفل هو القلق الذي لا داعي له، لديهم ما يكفي من الأشياء ليكونوا قلقين بشأنه، علينا أن نسمح للأطفال بأن يكونوا أطفالًا".

المصدر صدى البلد