الرئيسية / المواضيع العامة / هل يلزم الوضوء لقراءة القرآن؟.. “الإفتاء” تُجيب

هل يلزم الوضوء لقراءة القرآن؟.. “الإفتاء” تُجيب

هل يلزم الوضوء لقراءة القرآن؟.. الإفتاء تُجيب ورد سؤال للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، جاء خلاله هل مسح الوجه بعد قراءة القرآن جهل.
وعقب الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية للإجابة عن أسئلة المتابعين، قائلًا: "إن هذا أمر وارد عن السلف والخلف، وهو ليس جهل، وإنما تبرك بالقرآن الكريم، والرسول –صلى الله عليه وسلم كان يدعو الله في يده ويمسح بها وجه".
وجاء سؤال آخر ورد فيه، حول هل يلزم الوضوء لقراءة القرآن من المصحف؟.
وأوضح أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الوضوء يكون للقراءة من المصحف الورقي، بينما حال القراءة من الهاتف المحمول أو وضع المصحف على استاند فيجوز القراءة بدون وضوء.
وتساءل شخص، أن والدته توفت، وعليها "نقوط أفراح" لبعض الأشخاص، فعلى واجب على أبناءه سداد النقوط؟.
وأكد أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن نقوط الأفراح دين، ولكن لا ينبغي على الورثة سداده خاصة إذا كان ليس هناك ميراث.
وتساءلت فتاة، عن كفارة عدم قضاء أيام عليها من رمضان؟.
وأوضح "وسام"، أنه عليها القضاء فقط، من غير كفارة.
وحول حكم العمل في شركات التمويل متناهية الصغر.
شدد الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على أنه يجوز العمل بها.
وأكد "وسام"، في أجابته على أحد التساؤلات ان الاستحمام العادي يغني عن الوضوء.

المصدر الفجر