الرئيسية / أخبار مصر الان / ملف لأديرة وادي النطرون ومسار العائلة المقدسة للعرض على اليونسكو..صور

ملف لأديرة وادي النطرون ومسار العائلة المقدسة للعرض على اليونسكو..صور

الدكتورة نهال بلبع الدكتورة نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة شهدت الدكتورة نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة، الإجتماع التنسيقي الذي عقد اليوم بدير الأنبا بيشوي بمدينة وادي النطرون بحضور الدكتور إسحاق إبراهيم الأمين العام لمعهد الدراسات القبطية ممثلًا عن قداسة البابا تواضروس الثانى والدكتور أحمد النمر عضو المكتب العلمى لوزارة الآثار لمناقشة ملف أديرة وادي النطرون المقرر ترشيحها على قائمة التراث العالمي .
وذلك فى إطار الجهود المبذولة لدعم ملف مصر بمنظمة اليونسكو العالمية، وتفعيلًا لاتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والبيئي الموقعة عام 1972، والمسئولة عن المواقع التراثية ذات القيمة العالمية الاستثنائية على مستوى العالم، وبناءً على توصيات اللجنة العليا لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة بوادي النطرون والمدرجة على القائمة التمهيدية.
وأسفر الاجتماع عن ضرورة التعاون التام بين كافة الجهات المعنية ( المحافظة – الأديرة – وزارة الآثار ) وسرعة مراجعة الملف قبل إرساله لمنظمة اليونسكو نهاية سبتمر الجاري، وإعداد فيديو توثيقي لأديرة وادي النطرون لإرفاقه بالملف، وتسهيل مهمة فريق البحث والباحثين المختصين بملف مسار العائلة المقدسة وملف أديرة وادي النطرون بشكل يليق بمصر.
كما تم الإتفاق على ارسال نسخة مطبوعة وآخرى إلكترونية للأديرة الأربعة للمختصين لمراجعتها قبل إرسالها لليونسكو في الفترة المشار إليها باعتبار أديرة وادي النطرون من أهم نقاط القوة في مسار رحلة العائلة المقدسة، وهى مدرجة على القائمة التمهيدية .
بدأ العمل في ملف ترشيح المواقع منذ عام 2018، من خلال بحث العديد من الموضوعات منها وصف الممتلك ومعايير التسجيل لإختيار الموقع، وشروط الأصالة والسلامة والحماية والإدارة والمتابعة والحفاظ على الممتلك والتوثيق الأثري بالصور، وسيتم التصويت على المواقع المرسلة بعد إرسالها بالشكل النهائي قبل فبراير 2020 في شهر يونيو 2021، وذلك من خلال إجتماع لجنة التراث العالمي والقرار النهائي لهيئة اليونسكو .
أكدت الدكتورة نهال بلبع على أن أديرة وادي النطرون هي أساس الرهبنة ومنها إنتشرت إلى جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن الملف يعد أول ملف يتم تقديمه لليونسكو بعد فترة إنقطاع حوالي 17 سنة منذ عام 2002، ودعت بضرورة تعزيز ملف وضع أديرة وادي النطرون على قائمة التراث العالمي برصد التراث اللامادي للمنطقة من إحتفالات وموالد وعادات وصناعات وزراعات لها طابع آثري .
وعقب إنتهاء الإجتماع، توجهت نائب محافظ البحيرة لمزار الأنبا بيشوي، ومزار نيافة الأنبا شنودة الثالث حيث شاهدت المتعلقات الشخصية والمقالات والكتب التي قام بكتابتها على مدار توليه الكرسي البابوي .
شارك فى الاجتماع الدكتور ياسرقارون عضو إدارة المنظمات الدولية، والأستاذ عبد الفتاح زيتون مدير عام أديرة وادي النطرون ، وممثلي أديرة السريان والبراموس والأنبا بيشوى وأبو مقار ، وذلك ضمن توصيات اللجنة العليا لإدارة مواقع التراث برئاسة المهندس شريف إسماعيل

المصدر صدى البلد