الرئيسية / أخبار عالمية / الصين تدين موافقة لجان بالكونجرس الأمريكي على مشروع قانون حول هونج كونج

الصين تدين موافقة لجان بالكونجرس الأمريكي على مشروع قانون حول هونج كونج

الصين تدين موافقة لجان بالكونجرس الأمريكي على مشروع قانون حول هونج كونج

بكين – (أ ش أ):

أعلنت الصين، اليوم الخميس، إدانتها ومعارضتها الشديدة لإقرار لجان في مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين "مشروع قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج لعام 2019".

وقال متحدث باسم مكتب شؤون هونج كونج وماكاو التابع لمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) – في بيان اليوم – "ندين بشدة ونعارض بقوة مثل هذا التدخل الصارخ في الشؤون الداخلية للصين والانتهاك الخطير للقوانين الدولية والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية".

وأضاف المتحدث أن هونج كونج تنتمي إلى الصين، وأن شؤون منطقه هونج كونج الإدارية الخاصة هي شؤون داخلية بحتة في الصين ولا تحتمل أي تدخل من أي قوى خارجية.

وتابع المتحدث أن أي نشاط يهدد السيادة الوطنية للصين وأمنها، ويتحدى سلطة الحكومة المركزية وسلطة القانون الأساسي لمنطقه هونج كونج الإدارية الخاصة، يشكل تحديا للخط الرئيسي لمبدأ "دولة واحدة، ونظامان"، مؤكدا أن الشعب الصيني، بما في ذلك أبناء هونج كونج، لا يمكن أن يسمح بمثل هذا التحدي مهما كان مصدره.

وأشار المتحدث إلى أنه منذ عودة هونج كونج إلى الوطن الأم، تم تنفيذ سياسات "دولة واحدة، ونظامان" و"أهالي هونج كونج يحكمون هونج كونج" و"درجة عالية من الحكم الذاتي" بفاعلية، كما أن حقوق وحريات سكان هونج كونج محمية بالكامل وفقا للقانون.

ولفت المتحدث باسم مكتب شؤون هونج كونج وماكاو التابع لمجلس الدولة الصيني إلى أنه بدعم قوي من الحكومة المركزية الصينية، حافظت هونج كونج على مكانتها كميناء حر ومنطقة جمركية خاصة، كما أنها حافظت وطورت علاقات مع البلدان والمناطق الأخرى والمنظمات الدولية ذات الصلة تحت اسم "هونج كونج الصين" في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والملاحية والاتصالات والسياحة والثقافية والرياضية.

ونوه المتحدث إلى أن إقرار لجان الكونجرس لمشروع القانون سيضر بشكل خطير بالعلاقات الصينية الأمريكية ولن يعود بالفائدة على الولايات المتحدة.

وحثت الصين بشدة الكونجرس الأمريكي وبعض الساسة الأمريكيين على التوقف عن التدخل في شؤون هونج كونج والمساهمة في التنمية طويلة الأجل والمصالح الأساسية للصين.

المصدر مصراوى