الرئيسية / المواضيع العامة / عبدالحليم قنديل: تحالف “السادات” مع الإخوان سبب البلاء الذي حل على مصر

عبدالحليم قنديل: تحالف “السادات” مع الإخوان سبب البلاء الذي حل على مصر

قال الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، إن الإخوان حين يدعون أنهم مع البسطاء والفقراء والطبقات الوسطى هذا تزييف كامل للحقيقة، وهذا يكون بمثابة حفلة تنكرية للإخوان، مشددًا على أن الإخوان طوال تاريخيهم لم يعرف عنهم في أي وقت من الأوقات القلق الاجتماعي، أي أنهم لم يقفوا مع الشعب المصري إطلاقًا.
وأضاف "قنديل"، خلال حواره مع فضائية "إكسترا نيوز"، أن الإخوان جماعة عمرها في مصر 90 عاما، وكانوا العدو الأول لجمال عبد الناصر الرمز الأبقى والأنقى للعدالة الاجتماعية، وفي انتفاضة 77 بعد أن نفذ الرئيس الراحل محمد أنور السادات شرط صندوق النقد الدولي، ورفع الأسعار، نشب وقتها نقاش في مصر، وأكد الرئيس السادات أن ما حدث انتفاضة حرامية، وآخرون ينتمي هو إليهم أكدوا أنها انتفاضة شعبية، وقال الإخوان وقتها إنها انتفاضة حرامية، وهم الوحيدون الذين ساندوا السادات في ذلك، مشيرًا إلى أن الرئيس السادات في هذا الوقت كان يتحالف مع الإخوان، وهو سبب البلاء الذي حل على مصر.
وتابع "قنديل"، أن صفوة جماعة الإخوان أمثال خيرت الشاطر، وحسن مالك وغيرهم مجموعة من المليارديرات، ولا أحد من مليارديرات الإخوان أقام مصنعا واحدا، وإنما يعملون في أعمال التجارة البينية، والتي تعتمد على الترويج لسلع مستوردة باسعار مرتفعة جدًا، مؤكدًا على أن مصالح جماعة الإخوان وقيادتهم على الضد تمامًا لمصالح الفقراء والطبقة الوسطى، وهم قوة يمينية ورجعية.

المصدر الفجر