الرئيسية / عاجل / لماذا تم اختيار محمد علي للتحريض ضد الدولة المصرية؟

لماذا تم اختيار محمد علي للتحريض ضد الدولة المصرية؟

لماذا تم اختيار محمد علي للتحريض ضد الدولة المصرية؟

"دمية يحركها من خلف الستار قوى أخرى"هذا هو التوصيف الدقيق للمقاول والممثل الفاشل"محمد علي"، الذي نشر العديد من الفيديوهات خلال الفترة الماضية، من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في الدولة، وبث الأكاذيب حول مصر، ربما خانه ظنه أن المصريون سيصدقونه ويستمعون إلى أرائه وأكاذيبه الواهية، ونشر مخططات قوى تقف خلفه من أجل هدم البلاد، ولكن جميع أوراقه كانت مكشوفة من البداية فهو الوجه الجديد الذي تستخدمه الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها ضد مصر.
حتى أن والده بنفسه اعترف أن قطر ومن معها يستخدموم ابنه من أجل هدم مصر، وذكر خلال لقاء له ببرنامج على مسئوليتي، تقديم الإعلامي أحمد موسي: "طالبت نجلي بالاعتذار، وابني اتلم على هشام عبد الله، ومعتز مطر، وهناك مسؤول بقطر قاله طائرة خاصة هتيجي تاخدك"، مشيرا إلى أن نجله باع كافة ممتلكاته قبل السفر إلى خارج البلاد، ولكن هناك عدة أسباب جلية من أجل استخدام هذا الفاشل كوجه جديد لتنفيذ اللعبة الدنئية.
وجه جديد غير محروق
احتاجت جماعة الإخوان الإرهابية لوجه جديد يمكن من خلاله مخاطبة والتأثير في الشعب المصري، ليس كإعلاميو الفتنة التي باتت وجوههم محروقة بالنسبة مثل معتز مطر ومحمد ناصر وأحمد سمير وحفنة غيرهم من مذيعو قنوات الشرق ومكملين، الذين تم كشفهم من قبل المصريين، وجرى فضحهم وفضح أكاذيبهم وخداعهم على الهواء مباشرة.
وكان أخرها مكالمة هاتفية لمتصلة مصرية تدعى "ليلى"، لقنت فيها المذيع الإخواني "أحمد سمير" درساً، عندما اتصلت به عبر قناة مكملين، ووصفت إياهم بأنهم مجموعة من الكاذبين من أجل الأموال.
الفتنة بين الشعب والدولة
عقب اختيار الوجه المناسب، تم استخدام"محمد علي" من أجل إحداث الفتنة بين الشعب والدولة، بعد أن ضجت مواقع وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية بفيديوهات له يتحدث فيها عن أخبار مسيئة عن الدولة والإساءة للقوات المسلحة، ولكن ما هو إلا واجهة للجماعات الإرهابية تستغله لنشر سمومها في مصر، وتحرص على إبرازه كبطل عبر مواقعها ومنصاتها الإلكترونية.
ولكن أخيه "أحمد علي" كشف بطولته الزائفة، بعد أن كشف بالمستندات عن استيلاء محمد على أموال أبناء شقيقهم المتوفي.
وذكر "أحمد علي"، شقيق محمد علي، أنه يمتلك شركة تسويق عقاري، كما أنه يقوم بالإنفاق على أولاد أخيه المتوفي، متسائلا في نفس الوقت، لماذا لم يعط الفنان محمد علي أبناء أخيه الـ 25 مليون جنيه الخاصة بهم حتى الآن.
وأضاف خلال فيديو مسجل له نشرعلى صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن أخيه لم يرد على أي فرد من العائلة منذ فترة طويلة، موضحًا أنه تحدث الآن نتيجة ما فعله شقيقه من نشره لفيديوهات مؤخرًا، وأنه كان يحاول الوصول إليه لحل الموضوع وديًا.
كما تم دعم "علي" بكتائب الذباب الإلكتروني، من أجل تسويق فيديوهات الأكاذيب الخاصة به، واستخدام المنصات الأجتماعية مثل "فيس بوك"، و"تويتر"، لنشر هاشتاج مزيف، لتوجيه المجتمع في مختلف القضايا السياسية والإجتماعية والإقتصادية، وحتى قضايا الفن والتقنية وقضايا المجالات الأخرى مثل المواضيع الدينية.
استخدام القوى الناعمة
أما السبب الثالث في استخدام المقاول "محمد علي"، كونه واحدًا من القوى الناعمة، برغم فشله في التمثيل أمام شاشات السينما، كفنان فطرق، أبوابًا أخرى، من أجل الشهرة الزائفة، حيث بدأ يتحدث في الأمور العامة، رغم عدم درايته و خبرته، فهو لم يطرق أبواب الجامعات ولم يتطلع على الثقافات المختلفة، والبحوث العلمية والدراسات، فالمقاول الحاصل على شهادة الدبلوم، سعى للحصول على الشهرة، بمهاجمة الفنانين والقوى الناعمة في مصر.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014