الرئيسية / أخبار عالمية / رئيس الوزراء اللبناني : شيراك كان “صديقًا عزيزًا”

رئيس الوزراء اللبناني : شيراك كان “صديقًا عزيزًا”

رئيس الوزراء اللبناني : شيراك كان صديقًا عزيزًا أشاد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بالرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك، واصفا إياه بأنه "شخصية رائعة" و"صديق عزيز".
وقال الحريري في بيان أصدره اليوم الخميس إن شيراك "أمسك بيد لبنان في أصعب الظروف".
أقام والد الحريري، رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، صداقة وثيقة مع شيراك، الذي سافر إلى بيروت مع زوجته بعد اغتيال الحريري في انفجار شاحنة ملغومة في عام 2005. ثم دعم شيراك ما يسمى بـ "ثورة الأرز" في لبنان والتي تهدف إلى إنهاء سوريا. عقود طويلة من الاحتلال للبلد الصغير.
وصف سعد الحريري شيراك بأنه "الأخ الروحي لرفيق الحريري والأخ الأكبر للعائلة".
و اشادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك ووصفته بأنه "رجل دولة كبير وأوروبي".
ونقل ستيفن سيبرت، المتحدث باسم ميركل، عن المستشارة قولها يوم الخميس إنها "حزينة للغاية" لوفاة شيراك البالغ من العمر 86 عامًا. وقالت "كان شريكًا رائعًا وصديقًا لنا نحن الألمان وأنا شخصيًا".
كان شيراك في الحكم عندما تولت ميركل السلطة عام 2005. وقالت ميركل: "أنا انعي رجل دولة عظيم واعزي أسرته والشعب الفرنسي".
وقال عمدة باريس آن هيدالغو إن المدينة تحزن لوفاة الرئيس جاك شيراك، الذي كان عمدة العاصمة الفرنسية لمدة 18 عامًا.
أشاد هيدالغو بـ "شخصية إنسانية ضخمة ميزت تاريخ البلاد". كان شيراك عمدة باريس من 1977 إلى 1995، عندما تم انتخابه رئيسًا.
وتابع هيدالغو "بالنسبة لنا، الباريسيون، سيكون شيراك عمدة المدينة إلى الأبد، كان محبًا لهذه المدينة وسكانها بشغف".
وغرد خليفة شيراك في الرئاسة الفرنسية، الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، عبر تويتر ان "ذاكرته ستبقى في تاريخ فرنسا كما هي في قلب جميع المواطنين".
وأشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى أن الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك بسبب "عقله ومعرفته العظيمة" وقدرته على اتخاذ "قرارات متوازنة".
وقال الكرملين في بيان، إن بوتين أرسل برقية يعرب فيها عن تعازيه بعد وفاة شيراك اليوم الخميس.
وأضافت البرقية إن اسم شيراك "مرتبط بعصر كامل من فرنسا الحديثة" وأن شيراك يتمتع "بسلطة دولية رفيعة كرجل دولة حكيم له نظرة طويلة الأجل يدافع عن مصالح بلاده".
كما أشاد بوتين، الذي التقى شيراك بانتظام في مؤتمرات القمة الدولية، بمساهمة شيراك في العلاقات الروسية الفرنسية.
سيلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطابًا تقديريًا للرئيس السابق جاك شيراك في خطاب وطني على شاشة التلفزيون. يتحدث ماكرون الساعة 8 مساءً. بالتوقيت المحلي لإشادة سلفه الراحل.
ألغى ماكرون زيارة اليوم الخميس إلى مدينة روديز الجنوبية، حيث كان يخطط للمشاركة في اجتماع عام حول إصلاحه المزمع لنظام التقاعد.
يجلب المشيعون الزهور إلى مقر إقامة الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك لتبادل الحزن والذكريات عن رجل سيطر لفترة طويلة على المشهد السياسي في فرنسا.
وضعت الشرطة حواجز حول الشقة التي تعيش فيها عائلة شيراك مع وصول المشيعين يوم الخميس.
كانت فترة رئاسته قد شابتها فضائح فساد وتوترات سياسية لكن تذكروه الفرنسيين بحنان، لشخصيته وشجاعته للوقوف في وجه الولايات المتحدة.
وقال الباريسي جويل خوسيه إن شيراك "قاد فرنسا إلى أعلى مستوى عالمي ". وقالت احد المارة كريستينا هاي إنه حتى الشباب في مكتبها "تأثروا بشدة" بالأخبار. "أعتقد أنه فعل الكثير لفرنسا بشكل عام، إنه لأمر محزن".
وقد أعرب الناس عن تعازيهم للزعيم المحافظ من مختلف الأطياف السياسية. واوضح الرئيس السابق فرانسوا هولاند: "الفرنسيون، بصرف النظر عن قناعاتهم، لا يخسرون اليوم رجل دولة فقط، بل أيضًا صديق".
التزم مجلس النواب الفرنسي الصمت دقيقة واحدة للرئيس الراحل جاك شيراك. خدم شيراك كعضو في البرلمان ورئيس بلدية باريس ورئيس الأمة لمدة 12 عامًا.
يتذكر رئيس الوزراء البلجيكي السابق غي فيرهوفشتات جاك شيراك كرجل ذو معرفة استثنائية بأعمال الاتحاد الأوروبي التي جمعها بطريقة أو بأخرى بروح الدعابة الممتازة.
تداخل وقت إقامة فيرهوفشتات لفترة طويلة مع شيراك وكانوا يجتمعون في كثير من الأحيان في مؤتمرات القمة الأوروبية. توفي الرئيس الفرنسي السابق يوم الخميس عن عمر يناهز 86 عامًا.
وقال فيرهوفشتات: "عندما ناقشنا القضايا الصعبة، كانت روح الدعابة تجلب دائمًا الشعور بالراحة" "لكن ارتباطه بالمشروع الأوروبي بشكل خاص هو الذي حوله إلى رجل دولة حقيقي سنفتقده".
يقول رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر إن الاتحاد الأوروبي فقد أحد أقوى المدافعين عن الوحدة الأوروبية بوفاة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك.
وأشار يونكر، إلى أن شيراك سيترك بصمة لا تمحى على الاتحاد الأوروبي، وأضاف أنه يخسر "صديقًا شخصيًا عزيزًا".

المصدر الفجر