الرئيسية / أخبار مصر الان / الجامع الأزهر: على العلماء تذكير الشباب بمكانة مصر.. صور

الجامع الأزهر: على العلماء تذكير الشباب بمكانة مصر.. صور

الجامع الأزهر: على الجامع الأزهر: على العلماء تذكير الشباب بمكانة مصر عقد رواق الجامع الأزهر، ندوة تحت عنوان"مكانة مصر في القرآن الكريم"، حاضر فيها الدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف العام على الرواق الأزهري، والدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر السابق، والدكتور عبد الله سرحان عميد كلية الدراسات العليا السابق.
في بداية الندوة قال فؤاد، إن تكرار ذكر اسم مصر في القرآن الكريم أكبر دليل على مكانتها، مضيفًا أن حديث القرآن الكريم عن مصر جعل العالم كله يتحدث عنها ويعلم مكانتها وقدرها وأهميتها، مؤكدًا أنه من واجب علماء المسلمين تذكير الشباب بمكانة هذا البلد العظيم، مبينًا أن مصر كانت ولا زالت حاضنة لكل الحضارات والثقافات، لأن شعبها يقدر العلم والعلماء.
وأوضح الهدهد، أن الأحداث التي وقعت على أرض مصر جعلتها تحظى بمساحة عظيمة في القرآن الكريم، فضلًا عن أن مصر خصها الله تعالي دون سواها من بقاع الأرض بأن تجلى الله – تعالى- بنوره على بقعة منها، وهذا أكبر تشريف لم يحظ به أي بلد أخر، مضيفًا أن من بركة هذا البلد أن خصه الله تعالى بالأزهر الشريف، فصار كعبة العلم الإسلامي الصحيح، يقصده الطلاب من كل الدنيا، لثقتهم في منهجه الوسطي المستنير.
من جانبه أوضح الدكتور عبد الله سرحان، عميد كلية الدراسات العليا السابق، أن مصر البلد الوحيد التي ولد فيها، وعاش بها، ومر عليها، أكبر عدد من الأنبياء، وهذا أكبر تكريم لها، مضيفًا أن مصر على الرغم من قوتها عبر التاريخ الإسلامي فإنها لم تكن معتدية أو غازية أبدًا؛ بل كانت حامية للدين، وحاضنة للجميع، فهي بلد الأمن والأمان.
وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة ندوات "شبهات وردود"، التي يعقدها رواق الجامع الأزهر، بهدف تعزيز التواصل بين علماء الأزهر وجمهور الرواق، والحث على تهذيب النفوس وغرس القيم والمبادئ الأخلاقية السوية، والإسهام في توعية أبناء المجتمع، وذلك في ضوء توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لكافة أبناء الأزهر، بمختلف تخصصاتهم، بالنزول إلى أرض الواقع ومعايشة الجماهير وتلمس همومهم، والبحث عن حلول ناجحة و واقعية للمشكلات المجتمعية.

المصدر صدى البلد