الرئيسية / أخبار عالمية / ارتفاع عدد قتلى زلزال إندونيسيا لـ23 شخصًا

ارتفاع عدد قتلى زلزال إندونيسيا لـ23 شخصًا

ارتفاع عدد قتلى زلزال إندونيسيا لـ23 شخصًا
قال مسؤولو الكوارث في إندونيسيا اليوم الجمعة، إن عدد قتلى زلزال قوي في شرق البلاد ارتفع إلي 23 شخصا.
وقالت الوكالة الوطنية للتخفيف من الكوارث، إن معظم ضحايا زلزال بلغت قوته 6.5 درجة في أمبون عاصمة مقاطعة مالوكو، لقوا حتفهم جراء انهيار المنازل والمباني، بالإضافة إلى القتلى، قالت الوكالة إنه أصيب أكثر من 100 شخص.
وقالت الوكالة، إن ما لا يقل عن 117 منزلًا قد لحقت به أضرار، وأن حوالي 15000 شخص كانوا يعيشون في ملاجئ مؤقتة.
وأظهرت لقطات تلفزيونية مئات الأشخاص الخائفين في أمبون ينامون في الخارج في خيام أو في الهواء الطلق طوال الليل.
وتسبب الزلزال القوي أمس الخميس، في مقتل شخص وإلحاق أضرار بمستشفى وجامعة وجسر في إحدى جزر إندونيسيا الأقل كثافة سكانية.
وإنهارت أجزاء من مبنى جامعة إسلامية في أمبون عاصمة مقاطعة مالوكو، وصرح مسؤول الكوارث المحلي ألبرت سيمايلا لوكالة أسوشيتيد برس أنه قتلت معلمة عندما سقطت عليها أجزاء من المبنى.
وقال سيمايلا، إنه أصيب مستشفى رئيسي في المدينة بأضرار وتم نقل المرضى إلى خيام في الهواء الطلق في ساحة المستشفى.
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن الزلزال الذي بلغت قوته 6.5 درجة كان مركزه على بعد 37 كيلومترا شمال شرقي أمبون على عمق 29 كيلومترا.
وقال رحمت تريونو، رئيس مركز الزلازل والتسونامي في إندونيسيا، إن الزلزال الداخلي ليس لديه القدرة على التسبب في حدوث تسونامي، لكن أخبر الشهود المحطات التلفزيونية، بأن الناس على طول المناطق الساحلية يركضون إلى أرض مرتفعة خوفًا من احتمال وقوع أحدهم.
وقال سيمايلا، إن العديد من الناس توجهوا إلى المناطق المرتفعة بواسطة الدراجات النارية والسيارات، مما تسبب في ازدحام المرور في أمبون.
وأوضح موسى، أحد سكان أمبون، "كان الزلزال قويًا للغاية، مما تسبب في تدفقنا إلى الشوارع" مضيفا أنه لم تقع أضرار أو إصابات في الحي الذي يقيم فيه، لكنه قال إن الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي تحدثوا عن الأضرار التي لحقت بأماكن أخرى في المدينة.
وقالت الوكالة الوطنية لتخفيف الكوارث، إن السلطات لا تزال تجمع معلومات عن الأضرار والإصابات في العديد من المناطق المتضررة.
وقالت إن الزلزال تسبب في تشققات في جسر رئيسي في أمبون، وأظهرت الصور التي نشرتها الوكالة أضرارًا طفيفة في جامعة باتيمورا في المدينة، كما تضرر منزلان ومكتب حكومي محلي.
وتعد مالوكو هي واحدة من المقاطعات الأقل سكانا في إندونيسيا، يبلغ عدد سكانها حوالي 1.7 مليون نسمة. إندونيسيا، التي يقطنها أكثر من 260 مليون شخص، معرضة للزلازل والانفجارات البركانية بسبب موقعها على طول "حلقة النار" حول المحيط الهادئ.
وتسبب زلزال قوي في المحيط الهندي وتسونامي في عام 2004 في مقتل 230 ألف شخص في أكثر من عشر دول، معظمهم في إندونيسيا.

المصدر الفجر