الرئيسية / المرأة / الصرع عند الاطفال أثناء النوم .. اكتشف الأعراض والعلاج

الصرع عند الاطفال أثناء النوم .. اكتشف الأعراض والعلاج

الصرع عند الاطفال الصرع عند الاطفال اثناء النوم .. اكتشف الاعراض والعلاج يعد الصرع عند الاطفال اثناء النوم من أكثر المشكلات الصحية التى ترهق الطفل وتسبب له الشعور بالإنهاك والتعب، بالإضافة إلى أنها تؤثر على تطوره ونموه بشكل سلبى، ولكى يتمكن الآباء من إنقاذ أطفالهم من مخاطر الصرع عند الاطفال اثناء النوم عليهم معرفة اعراض الصرع عند الاطفال وعلاج الصرع عند الاطفال.
اعراض الصرع عند الاطفال اثناء النوم
هناك العديد من أنواع نوبات الصرع المختلفة ويعتمد نوع النوبة الصرعية التي يعاني منها الطفل على المنطقة المصابة في الدماغ.
ووفقا لما ذكره موقع " epilepsysociety" يوجد نوعان رئيسيان من النوبات: النوبات البؤرية الجزئية وتؤثر على جانب واحد فقط من الدماغ والنوبات المعممة، وتؤثر النوبات والنوبات المعممة التى تؤثر على جانبي الدماغ، وبصفة عامة توجد مجموعة عامة من أعراض الصرع التى تظهر على الطفل اثناء النوم ، وهى:
– شعور الطفل بالتعب والإنهاك
– شعور الطفل بالارتباك
– الرجيج من الجسم " التشنجات "
– اصدار حركات متكررة
علاج الصرع عند الاطفال اثناء النوم
يوجد عدد كبير من الأدوية المتاحة لعلاج الصرع عند الأطفال حيث شهدت السنوات الماضية تطورا كبيرا فى ادوية علاج الصرع عند الاطفال وظهرت انواع جديدة ، لكن هذا لا يعني أن أحدث دواء لعلاج الصرع هو الأفضل،فلا يوجد علاج معجزة واحد مسؤول عن علاج الصرع عند الاطفال اثناء فكل حالة لها طبيعتها التى يتم تحديد العلاج المناسب من خلالها.
ومن المهم توخي الحذر في تجربة عقاقير جديدة لعلاج الصرع لدى الأطفال حتى يتوفر دليل جيد على أنها آمنة والتأكد من فعاليتها وحصولها على الموافقة من الجهات المحلية و المنظمات العالمية خاصة ال FDA.
ونعرض أبرز ادوية علاج الصرع عند الاطفال اثناء النوم وفقا لما ذكره موقع " webmed"
ادوية الصرع عند الاطفال
وتشمل الأدوية الشائعة لنوبات جزئية أو منشط الارتجاجية كاربامازيبين ( كاربترول أو تيجريتول )، الفينيتوين ( بالديلانتين )، وفالبروات، حمض فالبرويك (Depakene، Depakote). يمكن أن تشمل الآثار الجانبية مشاكل في المعدة أو التعب ، وفي حالة ديلانتين ، نمو الشعر الزائد . ل نوبات والاغماء، وتشمل الأدوية Depakote أو Depakene و إيثوسكسيميد ( Zarontin )
بعض العقاقير الأخرى المستخدمة لعلاج مختلف أشكال الصرع هي felbamate ( Felbatol )، جابابنتين ( نيورونتين )، اللاموتريجين ( Lamictal )، ليفي تيرا سيتام ( Keppra )، اوكسكاربازيبين (Oxteller XR أو Trileptal )، tiagabine هيدروكلوريد ( Gabitril )، توبيراميت (توباماكس ) ، و zonisamide ( زونغران). التقى الأطباء وأولياء الأمور مع وصول فلباتول إلى السوق منذ عدة سنوات بحماس كبير. اتضح فيما بعد أن الآثار الجانبية للدواء كانت أكثر شيوعًا وأكثر خطورة مما كان يعتقد سابقًا ، لكنها لا تزال دواء مفيد لبعض الناس.
تمت الموافقة على بعض الأدوية المضادة للنوبات – مثل Depakote – كعلاج وحيد للأطفال. هذا يعني أنه يمكن أن يكون الدواء الوحيد الذي يعالجه طفلك. كثير من الأطفال يفضلون العلاج الأحادي لأنه يجب عليهم فقط تذكر تناول حبة واحدة.
نصائح لأخذ أدوية الصرع
بالنسبة للطفل المصاب بالصرع ، قد يكون الالتزام بجدول الأدوية أمرًا صعبًا. قد يكون من الصعب على الطفل تذكر تناول الدواء مرتين أو حتى ثلاث مرات في اليوم.
– احتفظ بجميع الأدوية بعيدًا عن متناول يد الأطفال الصغار لأن اى جرعة زائدة من هذه الأدوية يمكن أن تكون خطيرة بشكل خاص.
– تحدث إلى معلم الطفل أو ممرضة المدرسة حول كيفية إعطاء أدوية الصرع في المدرسة. ومع ذلك ، إذا كان ذلك ممكنًا ، حاول تجنب إعطاء الأدوية في المدرسة.
– تحدث إلى الطبيب حول تبسيط جدول الدواء قدر الإمكان. إذا كان من المفترض أن يتناول الطفل الدواء أكثر من مرة في اليوم ، أو يتناول أدوية متعددة ، اسأل عما إذا كان هناك أي طريقة للجمع بين الجرعات أو التحول إلى دواء واحد.
– احرص على طلب أو شراء عبوات ادوية الصرع قبل عدة أيام من نفادها.
– لا تضاعف جرعة علاج الصرع عند الاطفال أبدًا ما لم يطلب الطبيب القيام بذلك.
– إذا التزم الطفل بنصف مواعيد الدواء المحددة فقط فقد يعتقد الطبيب أن الدواء لا يعمل ويرفع الجرعة وهذا يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية.
تذكر أن الطفل المصاب بالصرع يجب ألا يتوقف أبدًا عن تناول الدواء دون موافقة الطبيب حيث قد يؤدي إيقاف الدواء إلى نوبات أكثر حدة .

المصدر صدى البلد