الرئيسية / منوعات / عطلة رومانسية تتحول إلى كابوس.. سائح يسقط من شرفة فندق وهو نائم

عطلة رومانسية تتحول إلى كابوس.. سائح يسقط من شرفة فندق وهو نائم

صدى البلد تعرض بريطاني في الخامسة والأربعين من عمره إلى حادث مروع أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، وكان من الممكن أن يودي بحياته، ووقع ذلك الحادث المؤسف بينما كان "نائمًا"، حيث أنه كان يسير خلال نومه وانتهى الأمر بسقوطه من شرفة فندق توجد في الطابق الرابع على ارتفاع 80 قدمًا.
وكان "بول كارترايت"، وهو من منطقة "داونهام" في جنوب شرق لندن، متواجدًا بأحد الفنادق في "مالطا" برفقة صديقته من أجل الاحتفال بعيد ميلاده الـ45، ولسوء حظه فقد تحولت عطلته الرومانسية إلى كابوس، وأصيب بكسور متعددة ونزيف داخلي، وظل لمدة أسبوعين ونصف في غيبوبة مستحثة طبيًا بعد تعرضه لذلك الحادث.
وجاء في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية حول الواقعة أن آخر ما يتذكره هو أنه كان يقرأ كتابًا ويدخن سيجارة في شرفة غرفته في الفندق، قبل أن يسقط منها.
ونقلت الصحيفة عن "كارترايت"، بعد أن أفاق من غيبوبته، قوله إنه محظوظ كونه مازال على قيد الحياة؛ وكانت صديقته "دانييل هيكي" قد تمكنت من العثور عليه بعد أن استيقظت في منتصف الليل.
وتم نقله في أعقاب الحادث إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة البريطانية لندن، وقد قال إن طموحه الآن هو أن يصبح قادرًا على السير بدون مساعدة مجددًا، حيث أنه أصبح غير قادر على ذلك منذ تعرضه للحادث، وهو من المقرر أن يمضي فترة تتراوح ما بين 5 إلى 6 أسابيع في المستشفى، وأخبره الأطباء بأن عملية تعافيه بشكل كامل من الممكن أن تستغرق بعض الوقت.
وأكد "كارترايت" على أنه لم يكن في حالة سكر وقت وقوع الحادث، ولم يحاول إيذاء نفسه، وهو يعتقد أن تاريخه في السير أثناء النوم تسبب له في ذلك الحادث الغريب.

المصدر صدى البلد